جهُن يا جهل

أكثر شيء أمقته و أتمنى انه يمقتني..  الا وهو الجهل..  متى ماتصفت حاله الانسان بالجهل فهو في مرحله يحدد مدى انسانيته ، عقلانيته ، شخصيته بل كل شيء يختص بكينونته ، الإنسان في الاصل  لا يحب ان يكون جاهلاً بما يعتريه من محيطه ، لذلك كان اكثر كمالاً بحواسه الخمس ، ليكون عارفا وملما بما يجري من حوله ويحيط به ، فترى الفلكي على سبيل المثال يستعمل عينه بشكل اكبر ليدرك مافي السماء من ظواهر ونجوم ، فالناس أعداء ما جهلوا وهذا مناط كرهي للجهل !

منذ صغري وأنا واوجه في حديثي تصادمات مع الكثير من الأناس حول أشياء  يجهلونها ويرصدون لها قرارات دون تجريب وقراءه ! وحقيقة ليس الجهل بذاته هي من تصنع الحاله ! حتى أكون منصفا ً يجب أن أصرح وأشير بإن أساس المشكله في الاعراض هو الكِبر ! لا شيء غيره مع الجهل هم مذنبون ! فكل عالم كان جاهل ! العالم لا يخرج متعلما ً بذاته ! بل يبدأ مسيرته الحياتيه في الاستقساء من بحر المعرفه ،  ولكن الفرق أنه حتى يصبح متعلما ً يجب أن يتنازل عن الكِبر الذي هو فيه ، وكلما زاد تواضعه زاد علمه ، ولتلحظ عزيزي المتأمل هو كل عالم كم ترك من المال ؟

*

جهُن أي غلظ الوجه

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s