دراجتي

دراجتي

أسباب دخولي لعالم الدراجات بدأت مصادفة كما أسلفت سابقا ًولكن أستطيع أن أقول الأن أنها كانت من أجمل المصادفات ، بالنسبه لي كانت مريحه وجميله  ،  وتوجد بها فرصه للانطلاق بشكل أسرع تواكب شخصيتي المحبه للسرعه والانجازيه ، تعطيني مساحات أكبر لمجال وصولي لنقاط ابعاد وأنجازات أكبر ، كل هذا بالطبع مقارنة مع هوايتي السابقه وهي الجري في الأماكن المفتوحه ، كما ذكرت فهناك فرق كبير وشاسع بين الجري وركوب الدراجات ، حتى على مستوى العضلات في بناء الجسم ، كل هذا جعلني مفتونا ً وشغوفا ً بركوب الدراجات ..،

هذه صوره لدراجتي أثناء أستراحتي بعد مشوار طويل على الدراجه ، وقتها تكون دقات قلبك غير أعتيادية حتى تهدأ أنفاسك ، وهذه ميزه الرياضات الهوائيه ، جلّ أعتمادها على عضلة القلب وهذا هو أهم مافي الموضوع ..

 حاولت التبحّر عبر الأنترنت لأقرأ وأتعلم عن الرياضه المجهوله والمظلومه من خلال مدارسنا ولكن المواقع العربيه كانت جداً محدوده وبمجهودات أشخاص وليست هيئات حكوميه أو منظمات ! على النقيض من ذلك بالطبع اللغه الأنجليزيه ، هناك العديد من المواقع التعريفيه والتعليميه لكي تصبح خبيرا ً في عالم الدراجات ، سأذكر بعض ٍ من هذه المواقع العربيه وعلى رأسها موقع القدير حسام الملحم فجهوده تعادل منظمه بأسرها بدون مبالغه فموقع الجاريات ( http://www.aljariyat.net ) يعتبر قاعدة بيانات عربيه أساسية لأي مبتدئ في عالم الدراجات أو الجاريات ، والأجمل أنها متجدده وهناك الكثير من المساهمين الفاعلين بها ، يوجد أيضاً موقع (http://arabcycling.com/) وهو للأتحاد العربي للدراجات ، الذي أستطيع أن أقوله في نهاية هذه التدوينه ، أن هواية الدراجات مظلومه على المستوى المجتمعي ، تحتاج الهيئات ووزارة  التربيه الكثير من العمل ونشر التوعيه وتثقيف المجتمع ، فمن يقول أنها للأطفال ؟

شهر الدراجة

شهر الدراجة

 

عادة في أوروبا يسمون شهر مايو وهو الشهر القادم بشهر الدراجه ، لإنه بداية عودة الخروج بالدراجه للاستمتاع بالاجواء الجميله ونهاية فصل الشتاء ، ولكن هنا في السعودية يكون هو شهر مارس ،  لا أخغيكم ترددي كثيراً حتى الشهر هذا أبريل ، فبعد عودتي خلال الشهر الماضي من ألمانيا بعد رحلة عمل طويله استغرقت ستة أشهر ، بدأت بالعوده للروتين السعودي ، حاولت الاشتراك في النادي ولكن جميع الأنديه التي زرتها لا يوجد بها جو محفز على الرياضه والأستمرار عليها !

وجدت دراجه قديمه ( تحدثت بشكل موجز في تدوينة سابقه عنها ) وقمت بتجربة قيادتها وخلال اسبوعين وجدت نفسي مغرماً بالدراجه !! فرياضة الدراجه تعتبر من الرياضات الهوائيه والتي تعتمد على عضلة القلب وهذا شيء مهم لتخفيف الوزن وتطوير لياقة الجسم ومن أهم الأشياء الجميله بالنسبة لي هي سرعة الحركه والتجول ، عند المشي أمل كثيرا من المناظر التي تتحرك ببطء أمام عيني بعكس الدراجه !

 

بحثت كثيراً عن  ماهي الدراجة المناسبة لي ، فالأنواع كثيره ، هناك الجبليه والهجينه ودراجة الطرق ، بعد تفكير وبحث ونصائح ، أهتديت للأختيار دراجة الطريق ، وكانت المهمه الأصعب هي البحث عن البائع في السعوديه ! فالوكلاء نادرين جداً ، لا يتعدون أصابع اليد الواحده ، ومجالات الأختيار محصوره .. بعد تجول في محلات الدراجات المتخصصه والغير متخصصه أستمر عدة أيام أخترت هذه الدراجة ..

 

20140413_1909091-e1397770219410

 

 

 

لازلت في بداية هوايتي القديمه الجديده ، ستكون هناك تدوينات لاحقه بإذن الله حول رياضة الدراجات ..

 

 

 

 

إعادة الاحساس بشيء قد نسيته تماماً

إعادة الاحساس بشيء قد نسيته تماماً

 

منذ أكثر من 15 عام لم أقد فيها دراجة قررت ليلة البارحه بأن أعيد الركوب

 


wpid-20140406_192350_lls

 

تجربه مليئه بالاحساس ، وشريط يعود بي بعيدا ً للوراء ، كم نحتاج العوده ؟ وكم هي حاجتنا أن نستمر !

 أحاول التعمق هذه الايام في عالم الدراجات ، عالم ليس بالسهل ، وتطور كثيرا ً خلال السنوات الأخيره ، هناك أنواع كثيره ، الجبليه والهجينه وداخل المدينه وتخفيف الوزن والاستعراضيه

كم نحن نجهل هذه الرياضه !