أي غشاوةٍ رانت ع كتفيكِ ؟

hairShoulder

أتامل وجه أغواني

ِلقد أستغرق مني ٣٠ عاماً حتى أصل إليك ..

وأفهم الحب الذي تخفيه عينيكي

قلت لها : أي غشاوه رانت ع كتفيكِ ؟

وعلامُ البعد والحزن ع هذا الصدر الحنونِ !

وأنسالت دمعتان سخيتان ع وجنتيها

ولسان حالي يقول لا بأس فقد أنتهى نضالك

وها قد آنتصرت ع نفسي وصرتُ أحب قلبك الكبير ..

ها أنا أصرخ أمام الجماهير

 وأنا أمشي ع قرميد أبيض

فأكتشف أنه صدرك !

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s