شارلي ايبدو

بعيداً عن حقيقة الواقعه وما وراء اسبابها ، الكثير منا قد يقلق ويظن ويعتقد أن حادثة شارلي ايبو من الممكن لها أن تقوض قوة الاسلام وذلك بسبب الحملات الإعلاميه الشرسه التي قامت بتحليل كل خطأ فعله شخص مسلم بإن مشكلته هي معتقده الذي يحمله ، هو الإسلام الذي دفعه لهذه الجريمه النكراء ! والبعض من المتابعين لديه إعتقاد بإن المكينه الإعلاميه لو أستمرت في هجومها الإعلامي على الإسلام فإنه سيضعف ويقلل من قوة الإسلام في العالم ، ولكن أحب أن أشير إلى من يفكر مثل هذا التفكير المتسرع وأذكره بشاهد لا ينسى من التاريخ الإسلامي ، كيف لا وهو مبعوثها ورسولها ؟ ، لكن يجب أن تعلم أن اي هجوم يراد به ضر وإضعاف للإسلام والمسلمين فإن مكمن فائدته تكون للمسلمين وليس العكس ، بل إن هذا الهجوم القوي والعشوائي لا يضرهم ابدا ، بسبب أن الاسس الإسلامية سليمه واهدافها ساميه ، وأي أهداف أسمى من السلام والأمان ونحن أهل الاسلام والإيمان ؟ نحن أهل السلام والأمن فقد تسمينا بها ..

هجوم مثل هذا ليس جديداً أبدا ً ٫ بل إن الإسلام لم يبدأ تاريخه إلا بهجوم كان أشرس ما مر في كتب التاريخ ، لما كان النبي عليه الصلاة والسلام في مكه وتحديداً في بداية دعوته للإسلام ، هاجموه العرب أجمع بقيادة قريش الذين هم أهله وقرابته الذين أتحدوا ضده ، وأتفقوا ورسموا ونفذوا الخطط والدسائس واشاعوا الدعايه المغرضه حتى وصل الأمر فيهم إلى تهديد وعقاب من يتبعه من الضعفاء ، كل هذا ! ، فما كان الا ان زادوا اتباع الرسول صل الله عليه وسلم ، حيث لم يكن في يوم أي هجوم على الإسلام الا وكان الإسلام يعود قوياً وأكثر انتشاراً وأكثر عزه من ذي قبل ،

إعلم ذلك  !!

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s