saudi-old-ticket

تستطيع شراء تذكره إلى لندن ولكن لا تستطيع إحضار لندن بقيمة تذكره ! ولا توجد أبداً تذكره تستطيع إحضار لندن اليك !

اقصد هنا وأعني أننا نستطيع شراء كتب لنتعلم ولكن هل نتعلم بمجرد شراؤنا للكتب ؟ (معرض الكتاب مثالاً ) لذلك أجد البعض من المبتعثين أقل قوة في اللغه الانجليزيه من بعض الذين تعلموها في أوطانهم العربيه بالرغم من عدم سفرهم للخارج ابداً ! وقد تجدهم أقل ثقافة وعلماً .. !! مما دفعني للتساؤل هذا ، هو أننا نملك قيمه التذكره ولكن السؤال هل حقاً نتقدم ؟

أجد إجابة سؤالي بين ثنايا حديثا ً تذكرته ، فالحديث دار قبل أكثر من عشر سنوات بيني وبين أحد الأصدقاء المثقفين عن ماهية شخصية الأعرابي في هذا الزمن الذي ضاعت فيه سمات الباديه ولم نعد في حاجه حقيقيه للترحال والبحث عن الماء والحمدلله ، وقتها قال لي إن الأعرابي بحد ذاته لا شيء فيه و كونه في الصحراء فلا لوم عليه أبداً إذ إنه في موضع يصعب عليه الاحتكاك والتعلم من الآخرين،  ففي الباديه سماء وأرض جرداء واحتكاك شبه محدود مع المحيط ، ولكن مارأيك بالشخص اللذي يقطن عند ميناء بحري عامر بالحركه ويرى الداخل والخارج وكيف هي عجله الحياه تتحرك بسرعه بين حركة المسافرين و اخبار العالم تنقل وتستقبل ، كيف يكون وهو على منفذ مع المحيط العالمي ؟ إذا لم يتغير ويتطور ويتعلم ، حينها يكون هو الأعرابي فعلياً وليس القاطن بين الكثبان ..

إن رغبة التعلم والتطور والتقدم هي ما تجعلك إما أعرابي أو متحضر في مفهومها الصحيح الحالي ، لا البيئه ولا المال !

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s