الكتابه المتقطعة الصغيرة ، تضل تائهة ، ضائعة ، ناقصة لا تلم الاشياء كاملة ، لا تخرج فكراً او تشكل مثقفاً ، وللأسف الجميع يفعل ذلك الآن ، سيهاجموني الأخرون ، لن يتركوني في العمق ، يتعلقون دائما ً بالسرعة حتى في الإنتقاد !

man-blackboard

تقضي ساعات طويله في تويتر ، تغريدات تتعدى المئات التي تقرأها ، توازي كتاب صغير مليئ بالمعرفة المتصله وليست المتقطعه كما تحدث في تويتر فهي ليست ذات مغزى واضح ، لذلك الكتاب لا يجعلك تتوه في المقاصد والمفاهيم ، ربما وجدت التضاد في التغريدات بكل سهوله وبساطه ، لا بسبب أن الفكر تغير ولكن بسبب أن التغريده بحد ذاتها لا الأولى أو الثانيه أستطاعت توصيل الفكره بشكل صحيح وواضح ، قمت بالاطلاع باللغات الاخرى على تويتر فلم أجده أبدا ً يعتبر مصدر ثقافي لديهم عكس ماهي الحال والمعمول مع مجتمعنا الخليجي بالذات ، أجد الكثير يتعلق بهاتفه الساعات الطوال وهو يقرأ تغريدات ! أعلم أن من الصعب أحتواء تغريدة من ١٤٠ حرفاً لآي معلومه حقيقيه كامله ! يجب أن تكون ناقصه ، منذ طفولتي وأنا في المكتبه أجد أمهات الكتب والمجلدات التي تشرح الضوء وأنعكاساته وتشرح الادب الاسلامي ، فنون شتى كثيره كنت أغوص فيها ولا أزال ، لم أستطع ولن أستطيع أن أفهم معلومه كامله في أي جانب دون قراءة كاملة ومتأنيه له ، نسقط دائما ً في عجلة السرعه ، لذلك غيّب علينا هذا الموضوع الذي وقع فيه مجتمعنا الخليجي بالذات ، كان لدي أسم سابق أحب آطلقه على أصحاب الثقافه السريعه قبل ظهور تويتر ، كنت أسميهم بالمتجوجلون !
أشتقيتها من أسم محرك البحث الشهير جوجل ، كلما كنت في حديث مع أحدهم أجده يسرع إلى الحاسوب  أو هاتف الجوال ويفتح شاشته على جوجل ويقوم بعملية بحث سريعه ، أذكر أنني في إحدى الاجتماعات كانت لدي مداخله وهي تأكيد لكلام المتحدث وقلت في بدايتها هذه الجمله :  قد لا يعلم الكثير هذا الكلام ، وكنت أقصد به أصحاب المعلومات السريعه ، فعلا ً لم يكاد ينتهي الأجتماع إلا سمعت صوت أحدهم يطالب بتصحيح المعلومه لأنه ببساطه لم يجدها بجوجل ! طبعا ً أبتسمت وجعلته يقول ما يقول وينتهي الاجتماع وبعدها تقدمت إليه بلطف وإبتسامه وقلت له هل قرأت الكتاب الفلاني ؟ قال لا ! ، قلت أرجع للفصل الاخير لتجد كلامي الذي أسردته ، جوجل ليس مصدر المعلومات الكامل والواضح الذي يستطيع الانسان أن يستمد معلوماته منه رغم حجمه الكبير ، فما بالك بتويتر ! هي ليست أكثر من منصه أجتماعيه تتشارك فيها وليست وعاء معلوماتي هي ” أشبه بسطح الماء تم رمي حجرا ً عليه فأهتز سطحه مشكلاً موجات دائريه ما لبثت حتى أختفت ”   ..

إضافه :

محتويات التغريدات
محتويات التغريدات

يتضح أن نسبة التغريدات الغير مفيده تحتل نصف التغريدات تقريبا ً والثلث عباره عن محادثات جانبيه ، المرجع من هذا الملف

http://pearanalytics.com/wp-content/uploads/2012/12/Twitter-Study-August-2009.pdf

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s