وأصبحت أرتدي نظارات !

في إيامي الأخيره أصبحت بشكل غريب لا أرى بوضوح تلك اللوحات البعيدة ، حيث أني أصاب بالدهشه إن أنتبه أحد بالقرب مني إلى ما هو مكتوب في لوحة بعيده ، لم يخطر في بالي أبداً أن نظري قد تناقص ! الأمر كله مصادفة عند ذهابي لمحل بصريات لأختيار نظارة شمسية بديلة عن التي أخذها مني أخي الأصغر ، طلب مني البائع بالتجربة وفحص النظر ، وقتها تبادر إلى ذهني مسألة عدم رؤيتي الواضحه التي أعتدتها ، وكانت نتيجة الفحص تشير إلى توقعي المتأخر كذلك ..

i3ar1qdibyzo1_500

عندما دخلت إلى البيت وأنا أرتدي النظارة الجديدة قالت لي أختي وهي كأنها تشير إلي بعصا وتقول أفادا كيفادرا ! ( بلكنة البريطانيين التي لا أحبها بالمناسبة )  لم أستوعب ماذا تقول حينها بإشارة هاري بوتر لي وقالت أصبحت تشبهه بنظارتك بالجديده ، فعلاً كنت أشبهه عندما رأيت نفسي مقارنة مع صورة شخصية هاري بوتر :/ ، كان يوم حزين لأسرع نظارة أودعها في حياتي ، قررت رميها بين أشيائي في الغرفه والعوده لشراء نظارة بديله وكنت حريصاً أن لا تشبه بشكل كبير إلى أي شخصيه اعرفها ، فأنا لا أحب التقييد عموماً ..

ولا علي لوم ، فهي أول مره أقوم بأختيار نظارة طبية لي ، أخترت بديلاً عن الإطار الدائري الكامل والرائج هذه الأيام  بهذه النظارة ..

PicsArt_1440608290960 (1024x576)
نظارتي

النظارة كانت على هذا الكتاب

جفت الدموع - يوسف السباعي
جفت الدموع – يوسف السباعي

الرواية مملة حيث تتحدث عن تاريخ الوحدة الوطنية بين سوريا ومصر ، وقصة حب تتخلله بين السياسي سامي والمغنية هدى وقد تم تحويله إلى فلم أيضاً لمن يحب أن يشاهد الأفلام بدلاً من قراءتها ( كما أفضلها أنا أكثر )

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s