عاصفة الذكريات والتواصل والإشاعات

image
مقتحم مصرف الراجحي في جيزان

كانت هذه صورة ملتقطة للحظة دخول المقتحم إلى مصرف الراجحي يوم أمس ، عندما رأيتها تبادر إلى ذهني هذه الصورة ومدى التشابه بينهما ..

Screenshot_2015-10-06-16-18-37
لعبة كونترا

لا أعلم السر ولكن كانت بداية عاصفة الذكريات التي اجتاحتني عندما رأيت الصورة ، تذكرت كل تلك الأيام الجميلة التي كنت أقضيها أثناء طفولتي مستمتعاً بالألعاب الالكترونيه

أشبه ما كانت بالقيود ولكنها لطيفة على اليدين ، كحال جميع من عاش في بداية جيل الثمانينات وبداية دخول عالم الألعاب الالكترونيه والتي كانت أول قوة تجعلني بكل سعادة أن أقول لا لن أخرج من المنزل هذا اليوم ، كان الأتاري وكمبيوتر العائلة وكمبيوتر صخر هي أول ما أطل علينا نحن جيل الثمانينات ..

لعب الاتاري
صورة تعبيريه قديمة

كانت مثل كلمات ، ( يا أبني كل شيئاً ، أو تعشى يا ولدي ) وهي تضع العشاء في الصاله حيث ألعب من خلال التلفاز ، وأقول لها لحظات حتى أنتهي من اللعبة يا أمي ، تلك لحظات لا أنساها وهي تراني متحمس وانا ألعب وكانت تضحك وهي ترى إنفعالاتي الغاضبه عندما أخسر ، طفولة بريئة ولحظات كانت مدهشة في عالم الخيال حيث يندمج خيالي مع اللعبه ، ولعلي أتذكر تلك اللحظة التي كنت مندمج مع لعبة على شكل حيوان وأنكسرت في يدي بينما ألعب ومن قوة الإندماج الخيالي  وتفاعل أحاسيسي التي كنت أعيشها تلك اللحظه خرجت كلمة ( الله يرحمها ) ولم أنتبه إلا لصوت ضحكة تصدر من خالتي التي كانت جالسة بجانبي وهي مندهشه من كلمتي ، لا أخفي بإنني كرهتها قليلاً خالتي تلك الإيام بسبب هذا الموقف السلبي الذي كنت أراه منها ، حيث لم تأبن معي اللعبه أو حتى تعزيني في فقدانها !

البارحه وبعد غياب عدة أيام عن المنزل عدت لأجلس مع العائلة وكانت احدى الصبايا الصغيرات تدور حول نفسها أمامي وهي تنظر لأعلى دون أن تنتبه أنها من الممكن سوف تسقط عندما تدوخ من كثر الدوران ، ولم يقطع كوب الشاهي الذي أشربه سوى دوي أرتطام رأسها بالمكتبه القريبه منها ، قمت مسرعاً لأحملها وأرى حال رأسها وحمدت الله أن رأسها بخير ، قمت بعدها بوضعها في حضن أمها حتى تشعر بالأمان ، قامت أحداهن بالصراخ وقول لا تدورين حول نفسك مرة أخرى ! ، قاطعتها وقلت ان الصبيه الصغيرة يتضح من خلال حركتها كمية السعادة التي كانت تشعر بها وكأن بتعبيرها هذا من خلال الدوران حول نفسها حتى تشعر وتصل بذلك العمق الكبير الذي يملأ شرايين قلبها ، عندما رأتني ورأت أبيها ورأت صديقها الذي بعمرها الذي زارنا وكل هؤلاء رأتهم خلال الساعتين الأخيرتين مما كان إن زاد مستوى الإدرنالين فيها .. أنها تشعر الإن بسعادة جعلتها تنقطع عن العالم من خلال دورانها حول نفسها كانت تريد إخراج كل كمية السعادة التي تملئ قلبها ، وكأنها فتاة كبيرة ترقص فرحاً في زفاف ، أو كأنها تعبر بطريقة المولوية الصوفيه والتي تعبر عن حب الرسول عليه الصلاة والسلام.

مولوية المصرية

اللعب هو طريق محبة ، وحباني الله بعائلة كانت تبحث عن ما ألعب به ، وأستنكر كل هذا الحديث المهرطق المنتشر حديثاً بشكل غريب عبر الوسائل الأجتماعيه حول اللعب الالكتروني وحتى أن الامر تعدى الرسائل المجهوله وأصبح الموضوع إعلامياً يطفو وينشرأن طفلاً صغيراً لا يتعدى الثامنة بسبب لعبة الكترونيه تأثر ، وأصبح كل وقته يتابع صفحات تصنيع القنابل ويقول أمير المؤمنين هو أبو بكر البغدادي ( مثال ) ، وهو شيء لا يصدق أبداً ، وأين الموقع الألكتروني لتعليم تصنيع القنابل هذا ؟ وكل ما أعرفه أنه ممنوع نشر هذا على الإنترنت ولا يسمح ببقاءه ، وإن وجد شيء فهو محجوب ، فكيف يفتح الطفل كل هذه المواقع ؟ لن أخوض كثيراً في تفنيد القصه الركيكه والتي أستدل عليها وبنى نظرية خطر الألعاب الأكترونيه ، لإن الكثير مقتنع بها وينشرها من باب العاطفه والجهل العربي مما حول فكرة الألعاب الأكترونيه وجعل خطرها المحدق محصور على العالم العربي ، وكأن العالم الغربي وهو منتج الألعاب ومستخدمها لا يتأثر أطفاله ؟ ولم يعي خطرها !

لا يهم ، فقد أوردت في البداية صورة مقتحم البنك ومن ثم أستعرضت طفولتي وبعدها مثال للصبيه الصغيره وبعدها تكلمت عن المجتمع ونظرته التي ما زالت لا تفهم الطفل أو حتى الشباب !

أطال الرسول صلى الله عليه وسلم في سجوده ، فسأله صحابي لماذا أطلت يا أيها الحبيب المصطفى ؟ قال كان الحسن على ظهري وأنتظرت حتى نزل منه * ( لو كان في زمننا هذا لأنتشرت مقالات وأحاديث واتس اب حول مخاطر لعب الحسن على ظهر الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام )

* الحديث في ما معناه

One thought on “عاصفة الذكريات والتواصل والإشاعات

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s