كتابهعندما أكتب ، أنظري لحالي وكأنني شخص نائم ، يهذي بتعاويذ ، يحكي قصص أسطوريه ، تلتف حوله أفكار صغيره ، ترنو حول ربوة الفكر القابعه ما بين صدره ورأسه ، وتنساب الأنهر الممتده من الربوة الى أن تصل الى يدي ، ليخط حبراً يغزو به كل ما يجري ..