أحاديث سفر (102)

 

كانت خطتي السابقة بعد دراسة مستفيضة لكل مدن الرحلة و لربما أحسست أيها القاريء أنني مررت بها بشكل سريع في نهاية التدوينة ولم أشرحها بشكل وافي ، ولهذا سأعيد حيث توقفت.

ففي البداية حاولت أن تكون رحلة طيران واحدة للسفر ولا أن يضطروا لإن يتنقلوا بأكثر من رحلة طيران داخل أوروبا ، حيث جعلت كل التنقلات في هذه الرحلة بالسيارة بدلاً من الطائرة أو القطار ، و ذلك بسبب أن عدد أفراد الأسرة كبير ويحملون الكثير من الأمتعه و هم بصحبة أطفال ، لهذا من المهم أن تهتم بهذه التفاصيل التي لا تريدها أن تزعجك في السفر ، مثل عدد الرحلات و الأجواء المناسبة و الأماكن الممتعه للجميع ، من المهم أن تعرف طبائع المسافرين معاك ، من أكثر ما أجد ذلك الأب و الأم وهم يتحدثون بإستغراب عن إنزعاج أبنهم عند ذهابهم للسوق ، ألا يعرفونه ؟

فرانكفورت كما أسلفت في التدوينة قمت بأختيارها لإنها في الجانب الغربي من ألمانيا وتتوسط الكثير من المدن الرائعة التي لم تسنح للعائلة لزيارتها من قبل ، بعد أن يقضون يوماً في فرانكفورت سوف ينطلقون إلى مدينة بون الألمانية وهي عاصمتها السابقة والمكوث في فيلا ، ومن هناك يستطيعون الذهاب بكل سهولة إلى مدينة كولن و دسلدورف حيث تبعدان حوالي الساعه بالسيارة ، لذلك تعتبر فرصة ذهبيه في التجول في هذه المدن الكبرى الألمانية الرائعة ، بعدها سينطلقون إلى أمستردام عاصمة هولندا وقضاء عدة إيام بالتجول فيها ، وبعدها بروكسل عاصمة بلجيكا وبعدها باريس عاصمة فرنسا وبعدها شومنيه بالقرب من جنيف السويسرية و أخيراً الغابات السوداء ومدينة شتوتغارت الألمانيه قبل العودة إلى مطار فرانفكورت الألماني ..

كلها مدن زاخرة بالفعاليات السياحية ومعروفة على المستوى العالمي و الجميل فيها إنها تحوي مثل ملاهي ديزني لاند في باريس و يورب بارك بالقرب من الغابات السوداء وهي أكبر ملاهي بأوروبا  وتعتبر خيارات ممتازة للإطفال ، وتوجد بها معالم كالطواحين في هولندا مع الزهور مع قنواتها المائية الممتعه بوسط أمستردام ، وإيضاً متحف اللوفر في باريس ، وبحيرة لوزين في جنيف و المناطق الجبلية الخلابه في شامونيه الفرنسيه ، كلها تعتبر خيارات متنوعه يستطيعون قضاء 35 يوماً بالتجول فيها و الإستراحه والفائدة دون ملل في خمس دول وهي ألمانيا و هولندا وبلجيكا و فرنسا وسويسرا وبمسافات لا تتعدى الأربع ساعات بالسيارة ، بينما لو كان الأختيار على أمريكا سابقاً لن أجد هذا التنوع في الخيارات والقرب في المسافات بينهم وهذه ما يميز آوروبا عن باقي مناطق العالم.

وبعد الإنتهاء من أختيار الوجهات كان أكثر ما يسعدني هو أختيار المساكن لهم حيث أحرص أن تكون بنمط الفيلا أو البيت الريفي ، فمثلاً وجدت هذه الشقة الرائعة ذات الغرفتين نوم ( هنا ) أو هذا البيت الخشبي لشخصين ( هنا ) أو هذه الفيلا بثلاث غرف نوم ( هنا ) ، فكلها تعتبر خيارات سفر عائلية رائعة وتعطي تجربة وبعد آخر ..

 

DSC03269

كما في هذه الصورة فإن الأطباق جداً بسيطة لإننا نقوم بالطبخ عندما نعود في المساء ، أو عند إعداد الفطور في الصباح ،  الصورة من تدوينة ( النمسا ، البرد يختزل جسدك ! )

 

DSC01413

الصورة من تدوينة ( النمسا ، الريف الذي لا ينسى )

وجود الحديقة وإجتماعنا فيها و جلوس العائلة تكون لحظات لا تنسى ومحطات إستراحه في السفر لا تستطيع فعلها في الفنادق و من أجل هذا فأنا لا أحبذ السكن فيها عندما أسافر مع العائلة ، لإنها تبعدنا عن بعضنا البعض ، بعكس فكرة السفر التي أهدف إليها دائماً بإن تكون نقطة تجمع لا تفرق للعائلة حيث يكون التعارف فيها أكثر بسبب التجربه الجديده التي تعيشها خلال أيام السفر وإبتعاد الحواجز وقضاء الكثير من الإنشطه مع بعضنا البعض ، كل هذه التفاصيل الصغيره تقوم بتغيير أشياء كبيرة في الرحلة ، كأختيار المنازل الريفيه بدلاً من الفنادق ، كتجربة القيادة بالسيارة لوحدنا وبلا سائق ، كلها أجواء خصوصية عائلية تجعل أفراد الرحلة أكثر تقارب ، منذ اللحظة الأولى على مائدة الإفطار وحتى اللحظة الأخيرة على مائدة العشاء ، ومروراً بالتجول بالسيارة وزيارة المعالم السياحية ، كل هذه الأشياء تعتبر أساسية في نظري عند التخطيط للسفر العائلي.

 

 

عندما أكون في سفر مع شباب أو مع الفؤاد الشجي ، نحب أن نسكن في فنادق و نركب القطارات والمواصلات العامة ، فما أفعله الآن هو أختيارات بناء على وضع الرحلة الخاص بنا ، فهي تختلف من وضع إلى وضع ، ومن دولة إلى دولة ، فهي تعتمد على قراءتك وثقافتك حول السفر وما تريده في هذه السفره ، أتذكر مره أنني سافرت إلى دبي ولم أخرج من المنتجع طوال أيام الرحلة ولم أرى شيئاً من دبي ، كل ما أذكره تلك المناظر التي أراها وأنا بالتاكسي ذاهب من المطار و أنا راجع للمطار ، فكل وقتي كان بالمنتجع البحري ولم أرى حتى الشارع الذي أمام المنتجع ، و في إحدى المرات سكنت بفندق داخل مجمع تجاري وكان كل وقتي بالسوق وأعود للفندق ، فكل رحلة تختلف طابعها ولكن عليك أن تعرف طابعها قبل أن تذهب في رحلتك.

 

تقرير حول السفر من مجلة القافلة ( هنا )

2 thoughts on “أحاديث سفر (102)

  1. أعجبني اهتمامك بأدق التفاصيل للسفرة
    أنصحك بموقع airbnb للسكن
    ففيه خيارات واسعة جداً وقد يضيف إلى تجربة السفر
    فأغلب أصحاب المنازل في هذا الموقع يرحبون بمساعدة الضيف
    ويمكنك أن تستعين بهم في أي معلومة تريدها
    وكذلك إذا كان أول حجز لك في هذا الموقع يمكنك الحصول على تخفيض 20%

    Liked by 1 person

    1. عدم وضعي للموقع airbnb هو بسبب ان التدوينه تتحدث عن ماقمت به تحديداً للحجز للعائله ، حيث كنت انوي التحدث بالتدوينات القادمه عن كل المواقع التي أعرفها وقد جربتها في السفر .. إذا كانت لك تجربه مع airbnb ياليت تضعينها حتى نستفيد، ومن ناحيتي فأنا قمت بتجربته قبل مدة و للأسف كانت تجربه سيئة لذلك توقفت عم استخدامه ، سأتحدث بالتفصيل عنها لاحقا.

      إعجاب

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s