ديسمبر أقبل

ديسمبر أقبل ، وعام جديد يطرق الباب خلفه ! ، و محصلة أفكار تتزاحم ، تقف عند الأبواب ! ، ماهو المنجز وماهو الذي فشل !


43wt3wq3wq3wq3wq3wqeasgdghnrtujxs90

أطلقت في بداية هذا العام فكرة ، بدت مجنونه ! ، على الأقل بالنسبة لي كشخص إنطوائي ، كان قد أعتاد أن يكتب في جناح الظلام وتحت ظلال القمر ، فيتنسك بين جدران مدونته المتهالكة و يعيش أجواء قرمزية يعانق فيها وحدته المجيدة ، و دون أن يبدي فيها أي إهتمام للضوء من حوله أو حتى أن ترف عينه ، أو أن يعي أن ما يخافه سوف يحدث ، لكن هو هذا عقلي الجامح ، عندما يطلق عنانه فجأة ،  وهو يسير بعامه الثالث والثلاثون ، حيث تملكت بداخل رأسه فكرة مجنونة ، جعلت من هذا المتصعلك الذي يسكن فيني يقوم بمحاولة كسر صنم الإنطوائية من خلال معول مشروع  الكتاب ، حيث هنا بدأت بمرحلة صراع داخلية ، كنت أقاتل فيها إنطوائيتي التي كانت يوم ما هي رفيقتي في الحياة ، حدث  هذا و لا زلت تحت تأثير الصدمة العنيفة والمتضادة مع طبيعتي الهادئة ، فما يجري من عمليات كتابة الكتاب تحتاج ضجيج داخلي يسمعه كل من يمر من حولي ، ومع هذا فانا حتى هذه اللحظة الديسمبرية الباردة لازلت أتلكأ في تدوين فصوله الأخيرة ، حيث أجر قلمي بكسل منذ أقترابي لصفحاته الأخيرة ، وكأن مشاعر الخوف و الرعب لم تصدق وصولي لشهر ديسمبر حتى تمسكني وتجرني بأقصى قوتها من عنقي ، حيث أسرعت بأسري ، وتقييد كل خلية حية بداخلي ، حيث أصبحت بعدها أشعر بتوعكات في البطن وأحيان أخرى بالعقل ، قيل أنها طبيعيه لمن يهم بنشر كتاب له ، كعادة الدوار في البحر تماماً ..!


أعلم أن موعد أنتهائي للكتاب كان ديسمبر ، وأنا لازلت في الحقيقة لم أنهي الكتاب ولا أعتقد ان هذا الشهر يمكنني أن أنهيه ! ، رغم أن حتى هذه اللحظه وصلت إلى الصفحات المائة الثالثة من عمليات كتابي المبيّض ، وكلما قررت العودة والتخفيف من صفحاته ، أجد نفسي أزيدها أسطراً ..


قررت التوقف في أكتوبر وبدأت بالقراءة في أي مجال أخر ، لعلي أنسى وأرجع لإكمال الكتاب ، كنت أشعر أنني بحاجة للتوقف وإعادة ترتيب عقلي ، فقرأت كتاب عن الحضارة اليابانية ، وكتاب عن سيرة الوزير البترول السعودي علي النعيمي ، ولم أكتفي بذلك فتجاوزتها إلى مشاهدة المسلسل التركي ( قيامة أرطغرل ) وهي أول مره أتابع فيها مسلسلاً تركياً ، كنت بحاجة ماسة إلى أن أفرغ عقلي من موضوع الكتاب وإن لزم الامر حتى من الكتابة ، وهذا ما جعلني في حالة غياب عن التدوين بشكل فعال عن ما كنت أفعله في السابق ، حيث لم أنسى من كنت أحب أن أقرأ له من المدونين هنا ولكن كنت في حالة أحتاج أن أبتعد فيها ذهنياً عن كل شيء يذكرني بالكتاب إلى قبل عدة أيام حيث بدأت بالعودة للكتابة في كتابي ووجدت نفسي أنظر بشكل مختلف لبعض أجزاءه ، فبدأت مشوار أخر من التعديلات ، فشعرت أن ما قمت به من توقف كان مفيداً حتى أستعيد فيه يقظة النشاط بداخلي ، وكأنني كنت أغط بسبات عميق وبدأت أصحو منه وأنظر للكتاب بشكل جديد ، فكما قلت سابقاً ، فأنا أكتب سلسلة تدوينات عن ما تحدث لي مع مشاعر و أحداث مع الكتاب ، ومرحلة توقفي خلال الشهرين الماضيين عن الكتاب كانت تحت ضغط الإنطوائية وتحت الخوف ، ولم تكن أبداً جزء من التخطيط ، حيث أعترف فيها بحالة الضعف التي أصابتني خلالها ، وأحمد الله أنها أتتني لكي أعيد بنشاط أفضل لأكمال الكتاب من حيث إعادة تقييم الأفكار التي بداخله ومراجعة نصوصه حتى إن لزم الأمر للتأخر ، ربما سيأخذ الكتاب مني عدة أشهر أضافية قبل أن يخرج إلى النور بإذن الله ..

لقائي بكم في المدونة ، و تعليقاتكم الدائمة ، لطالما كانت الوقود المحفز لي ، شكراً لكم ..

21 thoughts on “ديسمبر أقبل

    1. أهلا بك أنور ، لا أخفيك أنني أطل على مدونتك بين الفينة والأخرى لأرى إنجازك في مسيرتك نحو صحة مثالية ..
      وإيضا كما تقول ، نسعد هنا بمجتمع المدونين المحفز للنجاح ..

      إعجاب

  1. يزيد اتمنى ان نحتفل جميعاً أنا و جميع متابعين مدونتك بصدور كتابك 🙂 الوقت سيمضي سريعاً و جهدك بإذن الله لن يضيع 🙂 اتمنى لك شهراً رائعاً مليئ باللحظات السعيدة

    Liked by 2 people

  2. ليش مستعجل؟ و ليش تحط deadline لنفسك يا يزيد؟
    الكتابة عملية خارج نطاق الdeadlineو الوقت..لاتظلم نفسك و تظلمها..
    استمتع بها..استمتع بالعملية نفسها..فهي كل ماتملك من كتابة حالياً..
    أتمنى لك التوفيق!

    Liked by 3 people

    1. أهلا نور الحياة ، لا أدري فعلاً لماذا وضعت وقت نهائي لإخراج الكتاب ، ربما من أجل أن لا أتكاسل وأتوقف .. لذلك أجبرت نفسي بوضع ميقات للنهاية ..
      عموماً مددت الوقت إلى عام أخر حتى أكون راضياً عن الكتاب .. شكراً لك على تشجيعك .. ممتن.

      إعجاب

  3. تدوينتك هذه انعكاس لما أعانيه في هذه اللحظة أنا أيضًا .. الفرق بيني وبينك، أنني فقدت القدرة على استكمال ما أكتب حاليا، وبالإضافة إلى عدم إيماني بأن أي شيء تخطه يداي وينسجه عقلي يستحق رؤية النور.. مثلي تماما آلف مع الظلام 🙂

    بالتوفيق يا يزيد ..

    Liked by 2 people

    1. أهلا أمير / أميره ، أعتقد لو أبتديت بمدونة وحتى لو كان بإسم وهمي لتكون مركز كتابة لك ، لتراها كيف تنمو وتكبر وبدون إحساس بالضمير .. لي رغبة بقراءة ما تكتب بشغف ..

      التوفيق للجميع ..

      Liked by 1 person

      1. أميرة .. أميرة اسمي الحقيقي، نوفا اسم أدبي له قصة، والمغزى ليست من الكتابة وتذييل الكتابات بأي الأسماء كانت بل عن ذلك الشعور المقيت الذي ينهشك من الداخل ويهمس بأنها ليست جيدة بما يكفي، على الأقل بالمقارنة بما يضج به عقلك.. مدونتي خطوة في طريق أطمح به سداد ديني إلى نفسي، ألا وهو بعدم ظلمها جرّاء سعي نحو مثالية لن تجد موطيء قدم في عالمنا ناقص الكينونة ..
        جزيل الشكر ..

        إعجاب

  4. احد الكُتَّاب العظماء قال مرة : لا ينتهي الكاتب من التعديل على كتابه ابدا .. ولن تكون هناك نسخه مثاليه للنشر .. اذا ما استمر الكاتب بالتعديل و طال الامر .. يجب ان يتخذ القرار و يطلق سراح كتابه .. لانها دائره مفرغه لا تنتهي اذا ما استمر بها

    Liked by 2 people

  5. دائما ما نحتاج إلى الإبتعاد تماما عن ما نفعله ونركز عليه لكي نعيد ترتيب أفكارنا وأرى أن ذلك يعطي جودة أكثر للمنتج الأخير. بالتوفيق يا يزيد ومهلك، نحن نؤمن بك وبقدراتك، وعلى تمام التأكد أن كتابك سيكون بمستوى حروفك الرنانة في مدونتك.

    Liked by 2 people

  6. بعض الأحيان نشعر بأننا نريد أن نبتعد فقط لنعود بشكل أقوى ليس لإننا مللنا بل نريد التجديد و الشعور بالحياة داخل عقولنا ☺
    لك إحترامي و شكري لإنك لن تتوقف ع الكتابة و في حقيقة الأمر إني فقط متحمسة لكتابك و أريد قراءته بشدة بالتوفيق و خذ وقتك في الكتابة ^__^ .

    Liked by 1 person

  7. لم أبدأ بروايتي الولى التي تحدث ضجيجا منذ 5 أشهر في دماغي، ولكني نويت ان أجعلها من بين اهدافي في العام القادم ان شاء الله، وما كتبته قد ساعدني -بقصد أو بدون قصد- على وضع خطة مرنة، دون ضغط أو شد على أعصابي، انتم السابقون ونحن اللاحقون ان شاء الله، في انتظار كتابك

    Liked by 2 people

  8. أتشوق جداً في أن أرى مولودك الفكري القادم الذي يشبهك ويعكس الخطط التي رسمتها ليظهر ملاءم لفكرك الرائع العميق ، لا شك بإنه يلازمني اثناء تفكيري في كتابة كتاب في اختيار النسق الذي يلاءمني ويعكسي شخصتي ولازلت لا اتوافق مع عقلي في انتاجه
    ولا اعلم متى نتوافق سويّاً انا وعقلي

    Liked by 2 people

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s