باريس ، العودة في عام 2017

باريس ، العودة في عام 2017

إكمالاً لسلسلة تدوينات – السفر إلى أوروبا في صيف 2017  – أكتب هذه التدوينة عن مدينة باريس عاصمة فرنسا ، وبالمناسبة فقد زرت باريس في عام 2014 وكتبت هذه التدوينة عنها ( باريس ، عروس الغرب ! ) ، حيث سأستطرد الحديث عنها ولكن من دون تلك الأماكن التي قد ذهبت لها سابقاً ..

1-DSC00654.JPG

بعكس المدن الأوروبية الأخرى ، تكاد تكون باريس هي البوابة الوحيدة التي يمكنك عبرها لدلوف فرنسا ، لا يمكن للخليجي دخول فرنسا من غير العبور بمطار باريس عند قدومه جواً ، مطارها الوحيد الذي يصلك بفرنسا ، و مع ذلك فمطارها لا يرقى بمستوى فخامة ورحابة المطارات المدن الأوروبية الأخرى ، لذلك سوف تنصدم عند وصولك إلى مطار شارل ديغول ..

1-DSC00501.JPG

أنا بعكس الناس ، فأول فعل قمت به هو التسكع بالأقدام في شوارع باريس لزيادة الأحاسيس ، وأمتصاص الصدمة الجغرافية ، بالنزول بين الأناس وملامسة الأماكن ، وأولها الشارع الذي لم أذهب له في رحلتي السابقة وهو جسر ألكسندر الثالث والمنطقة المحيطة به ، والمميزة بالأكشاش للباعة المتجولين ، وشارع التسوق الشهير  Rue de Rivoli .. لذلك كانت فرصة عظيمة للمشي والمرور على تلك الجسور المتجاورة و العابرة لنهر السين ..

1-DSC00506.JPG
الجسور ممتدة على نهر السين
1-DSC00503.JPG
جسر الفنون وبالخلف يظهر متحف اللوفر الشهير
1-DSC00385.JPG
الفن بالنسبة لي يقبع بين يدين الفقراء
1-DSC00504.JPG
فعل الرسم قد يحدث في أي مكان من هذه الشوارع

1-DSC00527.JPG

المنطقة بالنسبة لي أجمل بكثير من شارع الشانزلزية الذي لا يبهرني ولا أجده يستحق الضجيج الذي أسمع عنه ، فجسر ألكسندر الثالث والمنطقة المحيطة بها أجدها تطل على نهر السين ، وتزخر بكمية متاحف تطل عليها بالإضافة إلى تواجد أكشاك الفنانين حولها ، ووجود الناس من حولك وهم يستمتعون بلحظاتهم الرومانسية على الجسور وحول الأنهار ، فأين الجمال بشارع تسوق ؟

1-DSC00523.JPG

 

.حتى المباني في تلك المنطقة من باريس لها نصيب وافر من الأبداع الفني

 

1-20170831_201256_HDR

المثير للإنتباه في هذه الشوارع الفرعية هو أختفاء أوجه السياح ، وبدء تكاثر أوجه الفرنسيين ، بصراحه أجد نفسي تستمتع أكثر بأختلاطي أكثر بين السكان بدلاً من السياح.

 

1-DSC00396.JPG
متحف أورسيه

وبالقرب من جسر الفنون يقع متحف أورسيه الرهيب ( Musée d’Orsay ) ، وبالنسبة لي أجد رسومه أقرب إلى قلبي من متحف اللوفر ، والسبب أن فترة الرسومات هي الفترة الفنية بين عامي 1848 و 1914 ، وهي تعتبر الفترة التي ليست حديثة أو قديمة ، وتندر لوحات هذه الفترة في متحف اللوفر ومتحف الفن الحديث ( Musée National d’Art Moderne ) ، لهذا يتواجد متحف أورسيه ليغطي هذه الفترة المهمة والتي من روادها فان جوغ ومايميز معروضات متحف أورسيه وجود لوحة فان جوغ الشهيرة وهي بورترية ذاتية بالصورة التالية :

1-20170831_183120_HDR.jpg
فان جوغ
1-20170831_182911_HDR
لوحة فان جوغ ( ليلة مرصعة بالنجوم )

بعض أعمال فان جوغ ، أعتذر بسبب التصوير فقد كان بهاتفي الذكي لإن الكميره فرغت من الشحن بعد أستهلاكي لها طوال اليوم بالتصوير.

 

1-DSC00401
تيودور كاسيريو
1-20170831_183719_HDR.jpg

 

1-DSC00401
تيودور كاسيريو

 

لوحة ل تيودور كاسيريو حيث تبين تأثره بأنتقاله لفترة من الزمن إلى الجزائر حيث يصور لمعركة بين رجلين في الجزائر ..

 

 

1-DSC00444.JPG
بورتريه للرسام الفرنسي هنري جان

 

1-20170831_183719_HDR.jpg
المتحف من الداخل
1-DSC00397.JPG
لا توجد لغة عربية !

ما يعيب المتاحف و الأماكن العامة عموماً عدم وجود اللغة العربية لها أي أثر سوى ببعض القطع والأثار ، أما حاضرنا لا وجود للغة العربية ، أعتقد السبب الأقوى هو بسبب عدم أرتياد العرب لهذه الأماكن. 😦

1-DSC00459.JPG

مثال لهذه التحفة القيّمة لمزهرية كتب عليها باللغة العربية ، هي شيء من ماضي ، ولكن لا حاضر للغة العربية في المتحف ، يحزنني رؤية هذا الأمر كثيراً عندما أسافر ، ولكن لماذا العتب لهم ونحن في الواقع نستخدم اللغة الأنجليزية في وطننا أكثر من لغتنا الأم العربية ..

 

أنتهيت من الحديث عن المتحف ولي تكملة بالحديث عن باريس وباقي الرحلة في تدوينة أخرى.

لقد ضللتِ ثانية

لقد ضللتِ ثانية

43343955_e97eb7a1af_b

لقد ضللتِ ثانية ، فنسيتي أوردة دمي ، هذه الطرقات المرصوفة بالخضرة إلى قلبي و المرسومة على يدي ..

فالنسيان يخيفني جداً ، وهذه القسوة التي تلج صدرك وتنتهك ذكرياتي بعد غياب شمسي أكرهها كثيراً ، و هذا الشتاء الذي يحل على قلبك ، ويكسيه بالثلج ، أمقته .. وأيضاً أكرهه كثيراً !

بينما تنفلت منك ذكرياتي ، والملامح مبعثرة في قصاصات بلا رائحة ، مهما بدت هذه القصاصات جميلة ، تنقصها الرائحة ، هذا العمق في الذاكرة ، وهذا الحضور بالوجود من خلال الرائحة !

أما أنا فيعج أنفي بالروائح عندما يجتاحني الشوق ، فالتذكر المستديم يبقيني أحملق بعيناي إلى النجوم ، يبقيني حياً أتنفس ،  فبسبب هذا الأنف المنبعج لا يمكنني فقدان الذاكرة ، وكأنني بداخل غيمة ، أطير بالسماء ، حيث بت عاجزاً ، لا قدم لي ، بل أجنحه ، تعلقني في سماء الذكريات ، وشمس الشوق تكوي ريشي المنتفش.

السفر إلى أوروبا في صيف 2017

السفر إلى أوروبا في صيف 2017

متعة السفر تبدأ منذ لحظة الأستعداد و التخطيط ، لذلك لما تبدأ بالقراءة والبحث عن وجهتك القادمة للسفر حاول أن تستشعر بتلك اللحظات ، فمنها سوف تبدأ المغامرة ..

1-DSC00345-001.JPG


كان آخر تواجد لي في آوروبا هو عام 2014 ميلادي ، أما في عام 2015 كنت قد بدأت مشروع تجاري خاص بي ومنعتني الظروف المادية من السفر و من ثم تلاه عام 2016 الذي ذهبت فيه بصعوبة إلى سيرلانكا ، ولأتدارك هذه المشكلة في هذا العام ، فقد كان قراري أن بالبدأ بالأستعدادات المالية المبكرة حيث قمت بتقسيم راتبي الشهري لعدة أقسام من أول مرتب لشهر يناير في عام 2017 حتى أتمكن من جمع مال يكفيني للسفر في الصيف ، حيث كنت قد تأثرت بعد سماعي لقصة زوجين أمريكيين وكيفية إدارتهما لمصاريفهم المالية الشهرية عبر فكرة بسيطة وهي ( Minimalist Finances and Budgeting ) ويكمن سرها في التخلي عن الأشياء الغير ضرورية بالحياة والتي تسبب تكاليف غير مهمة ولكن عليك التفكير فيها ، هل حقاً تحتاجها أم لا ؟ ، و كانت هذه الخطة معلنة في المنزل في بداية السنة الميلادية ، سوف نسافر إلى أوروبا هذه السنة ، فلنستعد لها منذ الآن ، أهتمت زوجتي بمساعدتي في تخفيف النفقات الترفيهية وإيضاً قامت بالأحتفاظ بكل المبالغ التي كنت أحولها لها لأجل السفر ، أستشعاراً بالخطة وتوزيع للمهام حتى ندرك جميعاً الخطة وحتى يكون الهدف واضحاً للجميع ..

توقفنا عن شراء الملابس و الحاجيات التي ممكن تأجيلها ، لا شنط سفر و لا حتى ملابس للسفر ، كل ما سنأخذه هو شنطة محمولة صغيرة نستطيع وضعها في الدرج العلوي فوق المقعد ، الخطة كانت سنشتري كل شيء من هناك ، حتى الملابس سوف نشتريها ونلبسها فوراً هناك ، لا داعي لأخذ ملابس من هنا ، فكل ما نرغب به سوف نشتريه أثناء أيام سفرنا ، لهذا كانت الميزانية المعدة للسفر ضخمة بسبب أحتواءها لمصاريف التسوق ، ولكن في شأن آخر وجدنا أن الكثير من الأشياء قد أستطعنا التوفير بها وذلك بسبب فروقات الأسعار عن هنا ، لهذا كان الوضع مربح بالنسبة لنا ، فقد جمعنا المال ووفرنا من قيمته الفعلية بشرائنا أشياء أرخص وجودة أعلى مع وجود بدائل أوسع لكل ما نرغب به ..

أنهيت بوضع جدولة الحالة المالية كما أسلفت ، فبدأت بعدها مرحلة التخطيط للسفر ، ففي البداية يجب عليك تحدد الشهر الذي ستسافر فيه ، أما أنا كنت قد أخترت شهر سبتمبر / أيلول ( لم سبتمبر ؟ ) ، فكنت أتطلع في البداية بالذهاب إلى أسبانيا ، لكن كان الوقت لسبتمبر غير مشجع لي للذهاب هناك ، بالإضافة إلى رغبة نصفي الآخر بالذهاب إلى باريس ، لهذا جعلت السفر حسب أختيارها كوجهه إلى باريس ، خصوصاً أن باريس في شهر سبتمبر جميلة ، باردة قليلاً في النهار كما هي بالليل ، لا أحب الحر ..

سوف سأبوح بسر صغير لدي هذه المرة وهو حلم أود تحقيقه بزيارة جميع مدن أوروبا و في سفرتي هذه أرغب بأكمال الحلم حتى ينتهي ، ولمساعدتي بذلك هناك خدمة جميلة من جوجل ماب ، تمكن من أظهار جميع المناطق التي ذهبت لها وكمثال تجدون الأماكن التي ذهبت لها من خلال الخريطة التالية ..

1-64886oh9ioiohoihnjokhn3.jpg
النقاط الحمراء كما توضحها خريطة جوجل هي جميع الأماكن التي زرتها في أوروبا

 ما بداخل الدائرة السوداء هي جميع المدن الأوروبية التي ذهبت لها في رحلتي هذه لعام ال 2017 ، كنت قد ذهبت لكل الأماكن التي بخارجها ، فأردت أكمال مسيرتي حتى أنتهي من حلمي بزيارة كل المدن المتبقية ، هذه المدن كلها تقع في دول فرنسا وسويسرا وإيطاليا ، أحب أن تكون المدن متقاربة وفي أتجاه منطقي ، البعض قد يذهب بالطائرة إلى أسبانيا أو السويد ، ولكن بخلافي أنا ، أحب الذهاب لكل المناطق والمدن التي حولي بدلاً من القفز على الخارطة ، هذا مذهبي في السفر ، أحب أن تكون تنقلاتي متقاربة وأن أقطع المسافات بشكل صغير ، وإيضاً من أجل تحقيق حلمي بزيارة كل المدن الأوروبية ..

في بداية تخطيطي للسفر واجهتني مشكلة الرحلات إلى مطار شارل ديغول ’’ باريس ‘‘ الرحلات المباشرة قليلة من مطار البحرين ، فقط طيران الخليج التي تذهب مباشرة إلى باريس ، و أما مطار الدمام فلا توجد أي رحلات مباشرة إلى باريس ، كانت رحلة البحث عن رحلة من أصعب الأشياء ، في النهاية شعرت لزاماً بالحجز عن طريق محطة توقف ، لكن حاولت التخفيف عن نفسي بجعلها لها هدف ، قررت أن تكون محطة توقفي مطار هيثرو ، لذلك وقع أختياري على الخطوط البريطانية لأنها تتوقف بمطار هيثرو لعدة ساعات أرتاح فيه وبعدها نغادر بطائرة أخرى إلى باريس و الأمتعة سوف تذهب من نفسها من الطائرة إلى الطائرة الأخرى ، لا أحمل هماً سوى التجول في مطار هيثرو الممتع ، لمن يرغب في التبضع للأشياء الثمينة و الغالية أن يعلم أن الأسعار في السوق الحرة التابع لمطار هيثرو تعتبر من أرخص الأسعار ، إن لم تكن هي أرخصها ، لتتفحص الأسعار وحتى أنه بإمكانك الشراء قبل الوصول عبر هذا الموقع الرسمي والتابع للمطار و الأستلام من المحل عند وصولك ، هنا ، عند خروجي للطيارة كنت محملاً بأكياس كثيرة أشترتيها ، ولكنها لم تكن مشكلة لدى الطيارة فهي لا تعتبر وزن زائد عند ركوبك للطائرة ، والمضيفون يتفهمون ذلك ويساعدونك في أيجاد مكان مناسب لها ..

1-20170830_071235_HDR

لفتني في المطار وجود اللغة العربية في اللوحات الأرشادية ، وهذا شيء محفز بصراحة ونحن في وقت أصبحنا حتى في بلدانا العربية نفتقد اللغة العربية في اللوحات..

09-20170830_074833_HDR.jpg

المطار وكأنه مجمع تجاري بإحتواءه لمتاجر كثيرة ومتنوعة والحركة فيه لا تتوقف بسبب كثرة الناس المسافرة عبره ، فهو أكبر مطار في أوروبا وآسيا و أفريقيا ، فلا تخف عند توقفك بالمطار لساعات ، بإمكان الساعات أن تجري بسرعة في يدك دون أن تشعر بذلك.


ملاحظات :

1- قمت بحجوزاتي كاملة في فنادق ، وكلها عبرموقع بوكنج ، وجعلتها جميعها الدفع عند الحضور ، لأنه كان لدي شك بتغيير الخطة في أي لحظة ، لهذا أحببت أن أجعلها جميعها بالدفع عند الحضور.

2- قمت بإستئجار السيارة عبر الأنترنت بشكل مسبق ، حتى تكون الأسعار أرخص ، فالحضور إلى طاولة الحجوزات في المطار سوف تكون الأسعار غالية جداً ، وأحياناً كثيره قد لا تتوفر لك السيارة المطلوبة وهذا ما واجهته من أحد السعوديين الذي كان بجانبي مكتب السيارات ، لم يقم بحجز سيارة ولم يجد السيارة المناسبة له.

 3- الكميرة المستخدمة بالتقرير في التدوينات القادمة كلها Sony RX1R ، لم أستخدم غيرها إلا هاتفي LG5 ، لكن في صور قليلة.

 4- طوال الرحلة كنت أحمل شنطة على الظهر ومحتوياتها هي شاحن كهربائي متنقل والكميرة وماء للشرب والقارئ الألكتروني ( تجربة Kindle Oasis ) وجهاز Galaxy Tab S3 ’’ في الصورة التالية ‘‘ ، أشتريته بدلاً من اللاب توب لإنه ثقيل ، وأحبه لأنه يساعدني في الكتابة في أي مكان.

1-20170916_192242_HDR.jpg

5- أعتمدت على تطبيق Google Trips بشكل كبير طوال السفر ، فقد قمت بوضع حجوزات الفنادق ورحلات الطيران ووضع الأماكن المهمه التي يجب زيارتها ، يعتبر أفضل تطبيق لتنظيم السفر ومساعدتك في البحث عن الأماكن المهمة من حولك ، أنصح من يسافر بإستخدامه ..

6- من المهم وجود أكثر من بطاقة إئتمانية لديك ، الأسئلة دائماً تأتي : هل أحتاج أن أحول مبالغ إلى اليورو ؟ ، قد تستغرب لو أقول لك أنني لم أحول ريالاً واحداً قبل السفر ، وحتى عندما وصلت هناك ، لم أسحب أي أموالاً بيدي إلا ما يقارب 150 يورو ، كنت وضعتها في حالة وجود بعض الأكشاك التي ترفض بيع أقل من 10 يورو بالبطاقة ، وهذه الأكشاك التي ترفض قليلة ، غالبيتها تقبل حتى لو يورو واحد ، لهذا لم أحتج أبداً لحمل أموال نقدية كبيرة في يدي ، فتنظيم أموالي عبر تطبيقات البنوك كانت مريحة لي وواضحة بدلاً من الأوراق في يدي ، بالإضافة إلى الآمان ..

ولتفادي أي مشكلة قد تواجهني ، قمت بإستخراج بطاقة MasterCard وبطاقة Visa كما بالصورة التالية

1543367584_5343614659001_5343586586001-vs.jpg

فقد لاحظت في رحلاتي السابقة وجود بعض المشاكل ببعض البلدان أو حتى ببعض المحلات ، فبعضها ترفض بطاقات Visa جميعها ، وبعضها بطاقات MasterCard ، لذلك كنت أحمل البطاقتين معي في كل وقت ، بالإضافة إلى أستخراج بطاقتين صراف آلي لنفس الحساب البنكي ، وكأن البطاقة منسوخة ولكنها مختلفه وهي مربوطة على نفس الحساب ، أحدهما أحمله معي والأخر أضعه في مكان آمن في غرفة الفندق ، لذلك في حالة فقداني للبطاقة ، هناك بطاقة أخرى معي ، وهذا الشيء تستطيع فعله في بطاقات الفيزا ، أستخرجت لزوجتي نسخة من بطاقتي ، وتسمى بطاقة العائلة ، وهذه غالباً ماتكون مجانية ، لذلك كخطوة ذكية أستخدمها كفكرة بطاقة أحتياطية في حالة حدوث فقدان البطاقة ، وفي حالتي قمت بفتح ثلاث حسابات بنكية في ثلاث بنوك مختلفة ، وقمت بوضع أموال في جميع هذه البنوك ، وهي كميات قليلة فقط للأحتياط لحدوث أي طارئ ، وقد حدثت معي أكثر من مره ، أن أجد المتجر من ضمن المتاجر الممنوعة من التعامل مع بنكي الإسلامي ، بالرغم أن المتجر الذي حدثت به المشكلة هو متجر لأنشطة رياضية ، لكن ربما كان بسبب الأسم وشكهم أنه يبيع خمور فتم وضعه في قائمة المنع ، عموماً هذه الخطوات لحماية نفسك في حالة الطوارئ التي قد تحدث في السفر.

7- وللتعرف أكثر على الطرق و الأساليب التي أستخدمها في التخطيط للسفر تجدها في سلسلة التدوينات هنا ( تعلم السفر ).

 

ريح السنين

ريح السنين

 

3236806056_7c6b607022_o.jpgريح السنين ، أهات الأنسان ، وعمر مضى يأكل الصدى .. وتبقى أنت لتشقى بكل صمت .. رغم محاولاتك أيها البشع بالتشبه بالبجع ، أنتي أيتها النعامة لن تطيري حتى تكوني كالبجعة ، مثلها جميلة و تطير ، فتذهب محلقة بعيدة كما تشاء دون أن تضع رأسها في الأرض هرباً من صائدها الذي سيلتهمها على طاولة العشاء قبل أن يهم بالنوم ونسيانك كما فعل مع غيرك ليالٍ كثيرة ..

تلك شجرة الأجاص

تلك شجرة الأجاص

WA-20171103032755-01.jpeg

نص متهالك .. رثائي في عمي ، والدي ، ووالد نصفي الآخر ، المهندس الزراعي عبدالله التميمي


تقطعت بنا السبل لنعود ، فأخلعوا قميصي للذئاب لتمزقه ، فقد تكسرت أسنان مناشير الشجر الستون عند جذعه ، قيل السبب بإن الجذع مليء بالماء ، و أنا فهمتها أن الماء يعني الخير كتفسير ذاتي ، رغم أنني في وقت سابق قد قتلت شجيرة الصبار بيدي ، لم أكن أعلم أنه بسبب لهفتي لها و إسقائي لها الماء كثيراً سوف يخنقها ويقتلها ، أتتذكري يا أبنت هذا الرجل العظيم يوم أنكِ ضحكت تلك الليلة بعد أن أعلنت وفاة الصبار ونثرت رفاتها على النافذه ، قلت لي أنك لا تعرف كيف تعتني بنبته صغيره فكيف تعتني بنفسك بدوني !

ها أنا أقف عند جذع شجرة الأجاص ، متهولاً ، مبتهلاً ، مذهولاً ، وفيني هرولة بحجم الأرض تتجه إلى الهروب ولكنها بعكس إتجاه الأرض ، وأصوات تمتمات بصدري غير مفهومة ، والماء مرة أخرى ينسكب لكن هذه المرة من عيني ، ويدي تكتب ولكن بنص مختلف عن أي نص قد كتب .. نص خجول في مقام هذا الرجل العظيم المحمل بالثمر ..  فروحه مرّغت بداخلي ، مكّنت لأحرفي أن تعوّي صراخ من صمت.

هذه التربة ، التي لطالما كنت تحرثها بيدك ، أصبحنا الآن نحث بالتراب عليك بعد أن أصبحت داخلها جذع هامد ، أوااه كيف لهذا المهندس الزراعي الذي يخرج من الأرض نبات مختلف ألوانه ، يعود الأن لها ، لم يبتعد يوماً عنها ، ولكنها هذه المره هي التي تضمه بين جنباته ، ونحن نبكي جياعاً من فقدان رؤيته.

يترائى للتائه في جنة الدنيا و كأنه مئذنة شامخة ضد الشيطان ، لا عذر للتيه عندما يقف ، فقبيلته مؤمنة ، كنت كلما أراه أقول لماذا الخوف ؟ تلك براءة الأعماق عندما يصلها هذا الظل من الشموخ ، ورائحة الطيب المنبعثة من لحاء أخشابه ، مهدئة أي خوف يسكنني ، فذلك الظل أحتمي به وطئة شمس حارة ، قد آثر الزوال ولم يعد لأشجار الحديقة من يحميها ، أقذفوني في الجب لكي لا يراني ذئب يوسف.

أو ردوا روحي المسمومة بقميص يوسف ، أشم روائحه لتستكين أنفاسي.