رمضان ٢٠١٨

IMG_20180516_231614.jpg
لوحة الوقت للرسام الأسباني سلفادور دالي

رمضان مبارك على الجميع وأعاده الله علينا أعواماً مديدة بالطاعات والمسّرات ، وأيضاً مبروك لكل الناجحين ، ومبروك إيضاً لمن بدأت إجازته الصيفية الطويلة ، كل تلك المباركات السابقة أحترت في كتابة ترتيبها ، أيّهن أبدأ بها وأيهن أنتهي بها ؟

لكل من أستحق مباركة بشكل مخصوص من المباركات السابقة ، هناك لها معنى ..

فكل مباركة تأتيك فهي تعني فرصة بزّغت أمامك الآن ، هي لحظات تحوّل سانحة لا يفوّتها إلا خاسر ، ولو حاولت ألف مرة سابقة ، فلا تكن هي السبب الذي جعلك لتتوقف الآن ، لن يضيرك المحاولة مرة أخرى بعد الألف فقد تكون هي الموصلة إلى هدفك.

أتعجّب كل عام أمام تلك الأفواج السنوية التي تحصل على إجازة تمتد إلى أربعة أشهر ، تمرٌّ عليهم بهدوء غرائبي ، صمت حاد كان من شأنه أن يلفت نظري ، أشعر بالإنزعاج ، هكذا أحدث نفسي الأمارة بالسوء ، أتمنى أن أحظى بتلك الفرصة من الإجازة الطويلة ، فرمضان هذا العام سأعمل فيه إلى يوم ٢٩ رمضان ، وتنتهي إجازتي بعدها بأربعة أيام فقط ، لأعود إلى العمل مرة أخرى ، فهناك تنتظرني مهام وخطط ومشاريع منذ الآن قد وضعت في العمل و إيضاً خارج العمل ، لهذا عندما أرى من يحصل على إجازة طويلة تشمل رمضان شهر العبادة وتمتد إلى ما بعد الحج بقليل وهو لا يشعر بعظيم هذه الفرصة التي يملكها ، فأني أرثيه على حالته البئيسة ، أرثيه على أعظم ما يخسره في حياته ، الا وهو الوقت ، فأنا أحس بها وأشعر بها ، هم لا يحسّون بالوقت ومعنى الوقت ، لا لتعب الإزعاج من الوقت ، وهذا ما يزيد آلامي.

نصيحتي الغالية للجميع ، أستثمر وقتك قدر ما تستطيعّ ، ضع خططاً حتى لا تضيعّ ، وأختر أهدافاً تستطيعّ.

12 Replies to “رمضان ٢٠١٨”

  1. شكرًا يا يزيد لهذه التدوينة! ممتنة جدا. لأني احد الطلبة الذين -خلافًا لكل عام- لم اكن متلهفة ولا مخططة لهذه الصيفية بل مستاءة لقدوم عطلة بهذا الطول لدرجة صارت for granted ولا كأن هناك “ألف من يتمناها”. 😜

    بعد قرائتي تحمست لأنهي مساق إلكتروني في مجال تخصصي. و أصل لصفحة ١٠٠ في رواية الحالة الحرجة للمدعو “ك”. قراءة متمهلة زاهدة فيما سيأتي ناسية ما قد مضى، اعيد المشاهد والتفاصيل التي تشد. بل واكتب تعليقاتي وملاحظاتي على الصفحات. اعتبرها توصية إن لم تقرأها بعد.

    أطيب التحايا

    إعجاب

  2. عندما تتألم على وقت ضاع بلا فائدة او قيمة تُذكر فهذا جيد.. يدل أن الضمير بدأ يستيقظ والوعي تحسن. عندما تفكر في شيء ينبغي انجازه واستغلال اللحظة الحالية فهذا ايضا درجة من الوعي. بقي ان نرفقها بالتنفيذ! ثمة كتب وحسابات سوشال لا نهائية عن ادارة الوقت. والحقيقة ان من أسوأ ما يمكن اضاعة الوقت فيه (بلا فائدة، وأحيانا بفائدة) هو السوشال. حتى انك عندما تكتب تغريدة نافعة (عمل مفيد) تقضي وقتا أطول لمتابعة معدل التفاعل معها (عمل غير مفيد). ومن هنا ينبغي عدم الوقوع في الفخ.

    Liked by 1 person

    1. الله عليك يا ريم ، كلامك جميل للغاية ، وأيضاً حقيقي ومنطقي ، السوشال ميديا أساس ضياع الأوقات في عصرنا هذا ، فحالة الإدمان التي نعيشها معها تصنف أشد أنواع الأدمان .. وللأسف أصبحت الحالة قسرية لا يمكن بسهولة الإفلات منها ..

      إعجاب

  3. كل عام وانت بخير يا صديقي ..
    وكل عام والمتابعين بخير .. وتقبل الله طاعتكم ..

    أتعلم ما يزعجني فعلاً ، عندما تنتهي اجازتهم الطويله يقول لك لم انجز شيء ، أو مر الوقت سريعاً ..

    تدوينه رائعة ..

    إعجاب

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s