أرجوحة

hero-30545-new

الكتابة هي حالة أصطفاف لكل المكونات المبعثرة بداخلي ، هي مشروع مجيد وتليد هدفه لبناء طريق حصيف لكل الأفكار الصلبة و الثقيلة من أجل أن تتحرك ، حتى تفعّل قرار سابق يقضي بإتفاق الجماهير التي تتصارع بداخلي ، أما في أزمان أخرى فالكتابة تتحول إلى مشروع ترفيه من أجل أن يرتاح صدر أمتلأ بالخوف السخيف ، فمنذ أن تبدأ لحظة ولادة الحرف الأول بيدي حتى تبدأ عملية التنفس الطبيعي  شهيق وزفير ، كتابة وقراءة ، فتكسيني على أثرها مشاعر الإتزان والهدوء بداخلي ، هل سبق أن قيل لك : أن مشاعر الصمت تخيّم على صدري حتى أستمع لقلبي ؟ ، أو لتهدأ طيور الغربان التي ترفرف بالغرابة على أكتافي ، لأحاول أن أقفز بالأفكار إلى عالم آخر يكمن بداخلي ، لا يمكن أن تصل إليه إلا عبر بعد ثالث ، أي بواسطة قلم أتسلق به تلك الجبال الشاهقة والتي تصادف أن تقف بوجهي دائماً ، وفي أبعاد أخرى قد يتحول القلم إلى مصباح بيدي يضيء لي طريقي ، ومن خلاله أيضاً أمارس التأمل على الوجود ، أو أسعف بالأحلام تصويراً ، وأن أدرك الخيال تحقيقاً .. وكدت أن أنسى .. أن أستعير السماء بالماء ، إيحاء .. مقترباً من الهواء !

فحالة التذبذب التي تأسرنا بين الفينة والآخرى ، وكأنها أرجوحة زمانية ، موزونة ، تأخذك بعيداً لتقذفك ، لن تعرف ذلك حتى ترتطم بالأرض ، مثل الساعة التي بيدك تماماً ، فلن تشعر بالساعة عندما تسقط من رسغك ، فقد أمتزجت بساعدك ، ولم تعد تفرّق الوقت ، بعد أن أمتزجت بك !

6 أفكار على ”أرجوحة

  1. كتبت مرةً أصف حالي مع الأدب والكتابة الأدبية فقلت فيها:

    “إنني أحب الأدب وأجد فيه لذة فريدة سواء حين أقرأه أو أسمعه وتتضاعف اللذة حين أكتبه وأنثر الكلمات تلو الكلمات في سبيله ..

    إنني على يقين تام بأن الكتابة هرمون مُركّز يُشعرك بالسعادة والرضا ، بل وتغنيك عن مجالسة الكثير من البشر ، كما أنها تتغلب على مشاعر اليأس والحزن مهما تصلّبت وتشبثت بقلبك .. فبمجرد أن تنتهي من الكتابة تجد نفسك محلقةً في نشوة من الرضى والانتصار ..”💫😍
    https://wp.me/p6UAwj-9n

    حبيبي يزيد سلم قلمك وزاد الله بهجة قلبك 💜🙏🏻

    Liked by 1 person

  2. الكتابة متنفس ، وربما مخرج للعضو المسمى بالقلب ..
    بالنسبة لي ، الكتابة مزيج من الصمت الذي يستوطن بي ..
    أحياناً لا أكتب كتابات مطوله ، لكن تكون قصيرة لـ حدثٍ ما أو لـ قصة سمعتها أو قرأتها ، وربما تكون مشاعر مكننونه بي ..

    ابدعت في وصفك ،،
    ووصفت الشعور الذي يختلجُني منذُ فترة ولا أستطيع الخروج منها ، أقف صامتاً أمام حروفي المتعلقة بين أوراق روايتي التي لا أستطيع أن أكملُها وأزيزُها ينخرُ أفكاري ..

    صديقي أبدعت من القلب ..

    إعجاب

  3. من قال أن الارتياح من الخوف السخيف أصبح مجرد ترف؟

    إن هذا الارتياح هو ما دافعك الحقيقي للكتابة، لأن فعل الكتابة يلزم الامتلاء الفكري أو الحسّي… ولولا متنفس الكتابة لجُننا يا صديق القلم.

    اكتب… فنحن لم نعد نستطع أن نعيش سوى بالكتابة.

    تحياتي لك

    إعجاب

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s