فإليكِ السكنى و إليكِ الرحيل .. !

010-10-12-19-22

يهتدي الناس بالنجوم من أجل إتجاهات توصلهم لبلدانهم، وبوصلة صدري هي قلبي،
فهي تتجه بشكل دائم نحوك ِ،
رغم سجن من أضلع فهو يخفق يناديكِ ، فأنتي بلدتي الموعوده وأرضي الممطره ،
فإليكِ السكنى و إليكِ الرحيل .. !

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s