ملامح كتاب

قديماً في جزيرة العرب ، كان من الشائع قيام  كل أب و أم بإنجاب أكثر من عشرة أطفال ، لإنهم يعلمون أنهم ربما كان أكثر من نصفهم سوف يلتهم الموت صغارهم دون أن يتمكنوا من القيام بأي شيء لإنقاذهم من الموت ، وموتهم يأتي بأنواع شتى ، سواء بالجوع أو المرض أو بالحرب ، و كأنها عملية إنتخاب طبيعيه كما يحدث تماماً في عالم النباتات و الحيوان ، يبقى فيها الأقوى ليعيش ويكمل حياته و يموت الأضعف ، لتبقى الجينات القوية لضمان أستمرارية الجنس ، و أنا أعيش الأن ذات الحالة بكل تفاصيلها التي جعلتني أصل في كتابي إلى الصفحة المئتان بفصول تعتبر رؤوس أقلام تجاوزت بنقاطها أكثر مما كنت أتخيل أن يحدث في كتابي ، وتملكني الإندهاش الذي دفعني أن أقوم بوزن نفسي لأجد نفسي أزداد وزنها عدة كيلو غرامات ، بسبب نسيان نفسي من خلال إندماجي التام مع الكتاب ، كنت أكتب تقريباً في كل مكان ، و كل وقت أكون مستيقظ فيه ، فالوقت الوحيد الذي كنت لا أكتب فيه عن الكتاب هو وقت النوم ، و أعتقد أنني لو كنت أستطيع لفعلت ذلك بشكل لا أرادي !

draftBook

فحياتي محورها الآن الكتاب ، وهو طابع عملي بدأ يأسرني ، و رغم ذلك فأن العمل قام إعتباري كأفضل موظف خلال الفترة الفائتة من هذا العام في إدارة يتجاوز موظفيها المائة و الثمانون وتحوي كثر من 18 جنسية مختلفة ، فقد كنت أحاول الإتزان  و عدم نسيان مسؤلياتي الأسرية  و العملية وأن أعطي كل ما علي حق أن أؤديه بشكله المطلوب ، ولكن علي أن أعترف بعد كل هذا ، أن من أصعب المهمات التي قمت بها حتى الآن في حياتي هي كتابة هذا الكتاب ، رغم رؤيتي لبعضهم وهم يقولون بأن عملية إستغراق كتابة كتاب لم تأخذ منهم إلا شهراً أو شهرين ، بعضهم هكذا يقول ، و أنا أجزم ان ما قاموا به هو جريمة بحق القاريء .

عموماً فالكتاب وصلت به إلى الصفحة المئتين و أنا لازلت في نصف أفكاري التي أود أن أكتبها ولم أتمها حتى الآن ، فالكتاب يتجه إلى الصفحات الأربعمائة ، هذا العدد من الصفحات سيصل إن سرت على نفس المنوال إلى نهاية العام ، ولكن قررت أن يكون الكتاب بمئتين صفحة ، أي بمعنى نفس الصفحات التي وصلت لها حتى الآن مع حذف و إضافة الأشياء التي أرغب كتابتها ، سأحاول أن لا أختصر حتى لو أضطررت لزيادة صفحات الكتاب ، ولكن الأختصار لا يعارض عملية الإنتخاب التي أرغب القيام بها في الكتاب ، لربما حذفت ما أراه ليس جديراً بالبقاء في صفحات الكتاب ، و أنا أحاول بذلك أن يكون الكتاب كاملاً ، لا للأختصار ، نعم للإنتخاب الصحي .

فصول الكتاب حتى الآن حاولت أن تكون متنوعة ، حول الزواج كقاعدة أساسية أتحدث بها في الكتاب ، رغم أهمية و حاجتنا للزواج في علاقاتنا الإنسانية ولكني أجد العالم العربي يبخل في الحديث عنه رغم غنى ثقافات الشعوب الآخرى بالكتب و التي تتحدث عن العلاقات الإنسانية بجميع أنواعها وكيف السبيل لنجاح العلاقة الزوجية ، ونحن نملك من القيم و الشواهد الدينيه حول أهمية العلاقة ولكن نهمل إبرازها و تتويجها بالشكل الذي يليق هذه العلاقة لإنها تكاد الأساس في روح الإنسان ، فجهل المجتمع معالم العلاقة الزوجية ، حيث تاهو في غياهيب ضياع النفس التي لم يشعروا بها ( هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها )  ، فالنفس ترغب بالسكنى ، وسكناها يكون بزوجها ، ولا أخاف أن قلت أني لزمت الكتب العربية و مراجعها ووجدت ضعفاً حول الدراسات في العلاقات الأسرية ، ولم أجد إلا القليل و القديم و الذي لا يأتي على سياق عصرنا هذا الحديث الذي تطور بمراحل عن سابقه ، فأنا لا أستطيع قراءة كتاب قديم في مجال عملي التخصصي ، لعلمي أن الكثير منه قد تغير ، فعجلة العلم تتحرك ، وكل يوم يمر يتم فيه إكتشاف جديد ، ربما كان ينسف معلومات كانت لألاف السنين تعتبر كحقيقة مسلمة لا يمكن حتى الشك فيها ، لذلك مع النتاج الضعيف العربي جعلني أتمسك بفكرة الكتاب أكثر و أكثر ، وأعتقادي أن قراري حتى الآن كان صائباً و الذي لم أستطع التشجع لكتابته دون تشجيعها و قيامها بتحريض فكرة الكتابة بشكل مستمر فيني.

لذلك سأستمر في كتابة الكتاب ، وهدفي الأول أن أبقيه بمئتين صفحة و يحتوي على 40 ألف كلمه ، فالعالم العربي هذه الأوقات لا يمكنه قراءة كتاب كبير ، بشروحات و رسومات وتحليلات ، يحب أن يكون سريعاً وموجهاً للهدف مباشرة دون ألتفاف في الأسطر ، يحب المعلومات الجاهزة التي يأخذها سريعاً ويبني عليها ، فهو لا يحب العودة للنقطة الصفر ، يحب أن يبدأ من نفس النقطة التي وصل إليها ، لذلك فالكتاب الذي يعتبر متوسط  بصفحاته المئتين ، أراه سيشكل نقطة رضاء بين محتوى الكتاب و القاريء في هذا الزمان الذي يدور حول السرعة و الوقت.

في هذه التدوينة وهي إكمالاً لتدويناتي عن ( مشروع كتاب ) أطلب منكم أن تساعدوني و تضعون كل شيء تتوقعونه من الكتاب ، أرجوا أن تكتبونه لي سواء هنا بالتعليقات او بصفحة ( تواصل معي ) ، مالذي تعتقد أن تقرأه بالكتاب ؟ ، و ماهي التساؤلات التي تبحث عنها ؟ و أي شيء تريد أن تعرفه ؟ و سأكون شاكراً إن فعلت ذلك صديقي. 🌷

حيث أنك ستساعدني في تذكر ما كنت سأنساه ، فأنا أنسان.

يا حمراء الخدين

chickRose

ياقبلة تخجل ان تسقط ع خديك

ولو سقطت فكيف عنك الرحيل ؟

÷÷÷÷÷

فعلميني عند التلاقي

كيف منك .. الفراقي ؟

÷÷÷÷÷

إن رأيتك لحظة أكون ظمئان

وإن شربتك لازلت عطشان

÷÷÷÷÷

وأنفاسي هي دخان الجن

وأنفاسك هي سحاب المن

÷÷÷÷÷

فوداع فيه لقاء

هذا مطلبي

÷÷÷÷÷

لا لقاء فيه وداع

فهذا مهلكي


*كتبتها بعجل في هذا اليوم أثناء حبسي على متن الطائرة التي كنت وحيداً فيها رغم أن مقاعدها ممتلئة بالبشر.

عذراً رسول الله

صُدمنا في لحظات غير متوقعة بينما نترقب سماع أذان إفطار يوم التاسع و العشرون من رمضان و كانت إيضاً نفس اللحظات التي نترقب فيها إعلان يوم العيد ، في تلك اللحظات المختلطه و الممزوجة بالحزن لوداع رمضان و بين الفرح لقدوم العيد ، وفي خضام هذا الصمت لسماع صوت أذان المغرب لإعلان الإفطار و محاولة سماع خبر رؤية هلال يوم العيد ، أخترق ذلك الصمت دوي إنفجار ، لم يكن ذلك الصوت يشابه صرخة دعاء لمسكين يريد أن يسبق أخر لحظات رمضان بالعفو و المغفرة ، بل كان صوت تفجير و قتل و هلاك ، و أين يا ترى ؟ بمسافة أمتار معدودة عن قبر الحبيب المصطفى ، ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه اتى المقبرة فقال : ( السلام عليكم دار قوم مؤمنين وانا ان شاء الله بكم لاحقون وددت انا قد رأينا اخواننا قالوا أولسنا اخوانك يا رسول الله قال بل انتم اصحابي واخواني الذين لم يأتوا بعد ) يقول عنا نحن الذي لم نراه بإننا إخوانه ، ومنا من .. !!

Madina-bombing 

صورة الدخان في رحاب مسجد الحبيب المصطفى و هي تتعالى ممخوضة بدماء المسلمين الصائمين ، بفعله الشنيع تعدى حرمات كل شيء ، الزمان و المكان و الإنسان .. !!

ولا حول ولا قوة إلا بالله

*أكتب هذه التدوينة و أنا أقضي أيام العيد في البقعة الأعظم على الأرض ( مكة المكرمة ) ، دعاء ينطلق من مكة إلى المدينة.

الصباح العجيب

أبسط رغباتي الطفولية في أن أكون مجيداً في الكتابة ، أريد الحروف أن تراقص  أصابعي ، و أن تتغني السّكنات في راحة يدي ، لا أعلم سر هذه الرغبة الداخلية التي تجتاحني مع الكتابة ، فأنا خلقت هكذا ، بلا سؤال أو جدال لو سمحت أيها القاريء ، فأنا لا أدري ما حقيقة الأمر الذي يجري بداخلي أثناء عملية توالد الكتابة بداخلي ، فهي حالة لا شعورية محضة ، ألفظها من أحشائي هكذا بين الأوراق دون معمارية مهندس أو جراحة طبيب !!


كتاب5

أعلم انني تأخرت في كتابة تدوينة عن آخر تطورات ( مشروع كتاب ) المنتظر والذي قررت أن أعمل عليه هذا العام و الذي من المخطط إصداره مشارف نهاية هذا العام ،  و يعود سبب التأخر لحالة التشتت ( الكتابية ) التي حصلت لي خلال الفترة الماضية ، حيث أصبحت في هالة لم أعتد عليها ، زادت حساسيتي بسبب الكتابة ، لمستويات لم أتوقع لجسدي الصغير أن يصل لها طيلة حياتي ، رغم سماعي كثيراً من الكتاب عن حالة الحساسية التي تصيبهم ، لم أكن أتوقع أن تكون حالي بحيث صار سمعي و كأنه قمر صناعي يحلق في الفضاء و مسلطة على كل الأرض ترقبها ، و عيني كأنها شمس تصدر ضوءاً تريد أن تمحو عبثاً ظلام كل الأرض ، و جلدي كأنه سطح قمر ترتسم عليها أقدام رجال الفضاء ولا تندثر بسبب إنعدام الهواء ، أما الجاذبية للأشياء حولي فحدث ولا حرج فهي تعيش في حالة تنافر تام ، أصبحت أرى أعمدة النور في الشوارع و كأنها تتزاوج ، و الشوارع كأنها شيطان أكبر يريد أن يفرقها ! ، حالة كبرى من الإنغماس أصابتني مع الكتاب مما تسببت بزيادة الحساسية لدي حول  الأشياء حتى أصبحت لمن يراني و كأنني شخص لا أحس بشيء آخر أو حتى لا يتنفس ، فالهواء يكاد ينقطع عن رئتي بسبب أفكاري المتزاحمة ، لذلك أحاول رفع أطراف أصابع قدمي عن الأرض حتى أتمكن من رفع رأسي بين هذه الأكوام الفكرية التي تحيط بي ، أريد أن أتنفس ..

الصباح كتابة

قررت البحث عن كتاب يساعدني في التركيز في الكتابة ، رغم قراءتي مؤخراً كثيراً للكتب التي من هذا الشأن ، لكني وجدت هذا الكتاب مميزاً بفكرة الكتابة في الصباح الباكر والتي في حقيقة الأمر أدهشتني ، ربما تناسبني بشكل أكثر في التواصل مع ذاتي والمعروفة منذ زمن بمحبتها للصباح ، ربما هذا ما يجعلني أكتب عن النور في كتاباتي الغزلية كثيراً ، ( إحدى تفسيرات الترميز في الكتابة لدي ) ، عموماً فأنا لا أريد الخروج بهذه التدوينة عن موضوعي الرئيسي عن الكتابة ، فكما يقول الكاتب في كتابه ( أعجوبة الصباح للكُتاب ) : أن العالم يعيش في منطقة كبيرة من الراحة ، الكاتب الجيد هو الذي يأخذنا خارجها ، ليرينا شيئاً جديد كان بداخلها ولم نراه بسبب حالة الراحة ( وتأتي بمعنى حالة الأسى و العزاء )  ، و لذلك كنت أشعر بحالة الراحة والسكون دائماً في أوقات الصباح ، و في الكتاب هذا الذي يدور عن سر الكتابة في الصباح ، و كأن الكاتب قام بإخراجي قسراً من مناطق الراحة وجعلني أكتشف شيئاً جديداً كان بداخلي ولم أراه بفعل حالة السكون التي أعيشها ،  هنا توصلت لمعنى الكتابة الحقيقيه في أن يكون دوره في تسليط الضوء لمعاني قديمة و خفية ، و أما عن الكتابة في الصباح فيقول : سر كتابتي يعود إلى أنه في كل صباح أبدأ به بأول فعل وهو ان أستيقظ مبكراً ثم أمارس هواياتي وبعدها أشعل حاسوبي حتى يكون جاهزاً لنشر أفكاري مع الأخرين ، بدون أن أشعر بالنعاس أو الخمول و الفضل لذلك يعود لإنه الصباح العجيب !

عن نفسي فأنا دائماً ما كنت أكتب خلال الساعات المتأخرة من الليل ، وكنت حينها أستمتع بذلك ، بل أستلذ بها ، حيث كان ألتزام يومي بأن أعود مبكراً و أبدأ بالكتابة مع ساعة منتصف الليل الثانية عشر ، وبعد أنتهائي أقوم بالقراءة الليلية ، و تستمر القراءة حتى في أول لحظات أستيقاظي من النوم ، لإن الكتاب يسقط بجانبي مع أول لحظات دخولي عالم النوم فألتقطه و أكمل قراءتي ، فأنا كنت لا أستطيع إن أكتب في الصباح و إن حدث أن كتبت فإنه يبدأ شعور الأستغراب يدب من يدي حتى ينتشر لباقي جسدي فيجعلني أتوقف بعد لحظات من بداية الكتابة ، و بعد أكتشافي لهذا الكتاب اللطيف و قراءتي لأفكاره التي يثيرها من خلال الكتاب ، ففهمت بعدها أن جسدي في الليل أعتاد مع الكتابة ، و أنه بسبب ذلك يستنكر حالة النور في الصباح  ، و أنا الذي دوماً كنت أبحث عن النور في الليل ،  ولكن  الآن فالذي يحدث هو أن جسدي لا يستوعب أنه يرى النور حوله بدلاً من الظلام في لحظة الكتابة ، حيث سابقاً كنت أشعل نيران الكتابة في أوراقي لتنير صدري في الظلام ، أما الآن فالنور يحيط بي و يغلف أرجاء المكان ، كانت تبدو حالة غريبة تصادمية بين الواقع و الخيال الذي أعيشه مع الكتابة ، جعلتني لفترة ليست بالبسيطه وأنا في حالة متذبذة لرغبة تجربة الكتابة في عالم النور ، في عالم تشرق فيه الشمس بدلاً من القمر ، و فيه كل شيء واضح لا يحتاج للكتابة من أجل التوضيح ، فهذا تماماً ما كنت أشعر به سابقاً ولكن الآن مع فكرة منطقة الراحة ( وهي عالم الظلام و الليل ) والخروج منها تبدو مثيره ، فهي جعلتني أعيد فلسفتي القديمة حول الكتابة المسائية ، وتدعوني بكل شغف لتجربة هذا العالم المضيء و الجديد بالنسبة لي ، لذلك ستكون عادتي الكتابية الجديدة هي الكتابة في الصباح العجيب.

و كل عام و أنتم بأتمّ خير و عافية 🌹❤

ياء

ياء

من يلتذذ بالكلمات ، يعلم سر المعاني ..

تراه مع كل حرف يَتقد ، لعلمه بإن وراءه سر ..

يجري بين سفوح الإشارات ، يتأكد من السكون و الكسرات ..

يتوقف عند كل أكتشاف صادم ، يبلع ريقه و يحبس أنفاسه ..

يتراجع مرة ، حتى يتقدم مرة ..

وربما يعيد القراءة المرة ، هي مُرّة ؟ أم حلوة !

تجده لا يهتم ! لإنه يريد أن يقرأ ، لذلك يسبح إيضاً بين نقاط الياء ..

حرفي ، حرفي النداء ..

يشعر بالرغبة بالنداء ..

يرغب الإستكشاف عبر صدى قراءته المرتفعة ، يرفع صوته وهو يقرأ ..

يغمض عيناه ..

يتأمل ، و ربما يتألم ..

أحاديث سفر (105)

dsc0061
الهرم خوفو – من أرشيفي 2010م

أنواع السفر قد لا تكون لها عدد نهائي يحصر كل أنواع السفر في هذه الإيام ، فهناك السفر الدبلوماسي بين الدول لعقد الإتفاقيات بينهم ، وهناك رحلات السفر التجارية ( لإيلاف قريش ( 1 ) إيلافهم رحلة الشتاء والصيف ( 2 ) ، وهناك رحلات السفر للحج و العمرة ، وهناك رحلات الصيد ورحلات الإستكشاف و رحلات الغوص ، ورحلات شهر العسل ورحلات مخصصه ببرنامج لزراعة الشعر في تركيا و أنواع كثيره من السفر لا حصر لها بسبب سهولة التنقل الذي أصبحنا فيه ، فالآن هناك على سبيل المثال مجموعات متخصصه للسفر في كل مجال و سأسرد أمثلة لها مثل : دروب ، طريقك لأكتشاف العالم  وفكرتها تكون على رحلات سرد تاريخي وزيارة المعالم التاريخيه في كل بلد ويرافقهم شخص متخصص من أجل ذلك ، وهناك موقع مشابه له ولكن متخصص في رحلات الأندلس و أسمه دروب الأندلس ، وهناك مجموعات كثيره تقوم بالسفر من أجل السير في الجبال والغابات ولهم حسابات متخصصه في تويتر و الفيسبوك يعرفونها المهتمون ، بل حتى هناك رحلات سفر من أجل تطوير الذات قد رأيتها أكثر من مره ، فأنواع السفر كما قلت غير منتهيه ، فتحديد نوع السفر يجعل كل شيء مختلف في التجهيز و الإعداد.

تعليق @reemz97

 

ماذا عن تجربة الكروز يزيد؟ ارى أنه الطريقة الأمثل لاستكشاف كذا مدينة بوقت قصير

 

قد قمت بتجربة ركوب الكروز بين بريطانيا و فرنسا ولم يعجبني جو الرحلة بشكل عام ، أشعر بتقييد طوال الرحلة ، ربما تعتبر أرخص كتكلفة لزيارة أكثر من مدينة ، لكن كما قلت لم أرتاح بها و أيضاً لا تصلح مع الأطفال.  ( من أراد تجربتها فهنا موقع جيّد لأستكشاف عروض الكروز البحريه هنا )

 

تعليق @mashael93

عجبني اهتمامك بأدق التفاصيل للسفرة
أنصحك بموقع airbnb للسكن
ففيه خيارات واسعة جداً وقد يضيف إلى تجربة السفر
فأغلب أصحاب المنازل في هذا الموقع يرحبون بمساعدة الضيف
ويمكنك أن تستعين بهم في أي معلومة تريدها
وكذلك إذا كان أول حجز لك في هذا الموقع يمكنك الحصول على تخفيض 20%

 

قمت بتجربته مؤخراً ولكن كانت الخيارات محدودة على الشقق ، بينما مثلاً موقع http://www.homeaway.asia/ متخصص بشكل أكثر في الفلل ، ولكن ما يعيب airbnb  هو عدم الوضوح في التعامل لأنه يعتمد على المحادثة المباشرة التي تقوم بها من خلال الموقع أو تطبيق الهاتف الذكي ، وغالباً ماتكون الشقق خاصة ويقوم بتأجيرها مالكها ، فتجده امامك يخرج ويحمل أغراضه ليذهب تلك الأيام لينام عند صديقه ، بينما جربت في أكثر من مره في بوكينج ، حتى لو كانت شقق خاصه فلها سجل تجاري ويملكها صاحبها بغرض التأجير الدائم ، أما airbnb فهي حسب مزاجه ورغبته في التأجير ، فتعاملهم يكون غير أحترافي عندما يكون هاوي مقارنه بالمتخصص لمجال التأجير كما هو الحال في موقع بوكينج ، لذلك صرفت النظر عن أستخدامه بعد هذه المواقف التي حصلت لي مع هذا الموقع وعدم أحترافية المأجرين فيه.

هناك الكثير من المواقع المختلفة للسكن بالإضافة لـ Airbnb ، مثل  https://www.homeexchange.com وهذا الموقع تعود فكرته إلى تبادل السكن بين الزائرين ، حيث يتفقون على وقت معين في السفر مثل إجازة الكريسمس ويسكن كل شخص في منزل الآخر دون دفع مبلغ إضافي ، فكرة غريبه ؟ ، هناك العشرات من المواقع مثل http://www.bedandbreakfast.com/ و فكرته عبارة عن أستئجار سرير و إفطار ، أو هنا الموقع لإستئجار أريكة للنوم عليها https://www.couchsurfing.com/ و أفضل المواقع للمعلومات عن السفر وثقافة البلدان هذا الموقع http://www.lonelyplanet.com/ .

 


 

التحديات في السفر كثيره ولكن من المهم أن تتغلب عليها وأن تجعل الصعوبات طريقاً ممهداً في سفرك ، حاول أن تجعلها ممتعة عندما تتذكر مثلاً بعض المواقف التي تتعلم منها بتجاربك عند مقابلتك لأصناف متنوعة من الناس ، أو لمسات البرد التي فاجئتك بملابسك الصيفية الرقيقة ، فتبقى في ذاكرتك تتذكرها كل مره تشعر بالبرد ، شعور الغياب عن وطنك و العودة له أعتبرها لحظه جميلة تتنفس فيها من جديد ، عندما كنت أعمل في ألمانيا أحببت وطني كثيراً و تمنيت أن أعود في أسرع وقت ، رغم حماسي سابقاً بالذهاب ، هي تجارب أعتقد كل شخص عليه أن يسافر في حياته لتبقية في تغيير مستمر وتفتح أفاق جديدة لن يستطيع الوصول لها دون السفر ، فالرسول صلى الله عليه وسلم سافر من خلال الإسراء و الأعراج كأعظم رحلة سفر حدثت في التاريخ ، وسافر أيضاً إلى الشام للتجارة ، السفر هو مطلب و حاجه و ليست تكلف وبذخ !

wpid-storagesdcard0Bluetooth٢٠١٤٠١٢٥_١٢٣٥٠٠.jpg.jpg
النهر الذي أمام منزلنا ( من هاتف نصفي الآخر )

وها هنا أنتهي بسلسلة تدويناتي عن السفر ، وأسعد بالرد للإستفساراتكم من خلال التعليقات ، أتمنى اكون وفقت في جعلها سهلة ومليئة بالأفكار ( السهلة للمضغ ).

إتجاه إجباري إلى الصعلكة ..!

9oigbuijbjwapokjmnx

الولد السيء / الذي تعلم كيف يجيد ربطة العنق ، ويستخدم البارفان الجيد ، ويسرح شعره كما يجب ، أصبح يقرأ كتب الشعر و الأدب ، ترك الألفاظ السوقية ، أقلع عن إدمان الهيروين ، وأستبدل الحشيشة بسيجار كوبي لأجل الكاريزما ، أستبدل الموسيقى الرديئة التي يسمعها بمعزوفات موزارت ، و غير طريقة مشيته إلى الطريقة التي يمشي بها أمراء ويلز ، أستطاع أن يتعلم عزف الناي و رقص النقر ، أنقذ طفلاً من الموت دهساً ، و ينتظر كثيراً عند التقاطع ليساعد المسنّة ماري على عبور الطريق كل يوم ، رتّب وقت نومه و أستيقاظه و هو الذي عاشت الفوضى في ساعته ، أصبح كذلك كاتبا ً ماهراً ، و يكتب في الصحيفة القومية في عموده اليومي ..

سيفقد كل هذه الأشياء قريباً و يعود صعلوكاً ، فكل ذلك مازال لا يروقها ..!

أحاديث سفر (104)

بعد كل خطة سفر يجب أن يكون هناك ألتزام بين أفراد الرحلة وأن يتم الإتفاق على بنودها قبل بداية السفر. 

ربما هي من أهم الأشياء التي يجب أن تكون قبل السفر ، فلا يكفي التخطيط دون أتفاق بين أفراد الرحلة حتى لا تحدث مشاكل أثناء الرحلة ، ومن الجميل أن يتحدث كل شخص بما يرغب في الرحلة ويتطلع له ، المساعدة مطلوبة من جميع الأفراد وأن تكون شؤون الرحلة موزعة بين الجميع ، أسوأ ما يكون هو حالات التخبط التي تحدث في أي رحلة بسبب رغبات غير معلنه قبل السفر ، فتحدث الخصامات بين أعضاء الرحلة ، فبعضهم يحب أن ينام في غرفة خاصة به ، البعض يرغب في قضاء معظم أوقات الرحلة في التسوق ، وعليه يجب أن يكون هناك توافق و تفاهم قبل السفر ، هناك من يتحدث لي عن تجارب سفر مريرة بسبب عدم التخطيط المسبق ، وتجد بعضهم يقول في ثنايا كلامه : لم أكن أعلم أننا لن نذهب للتسوق أو للمتحف !


بعد حديثي في التدوينة السابقة عن المصادر وأهمية الإعتماد عليها في السفر ، تذكرت أنني في عام 2013 قمت بطرح سؤال في منتدى العرب المسافرون عن إمكانية الدخول لجزيرة قبرص اليونانية بفيزا شنغن أوروبيه ، وكانت الردود تقول أنه لا يمكنني ذلك ، حتى ان بعض المواقع أشار إلى ذلك ، وأنه يجب علي إستخراج فيزا قبرصية من أجل ذلك ..

لم أقتنع بالكلام لأنني وجدت بعض المواقع الإنجليزية التي تقول عكس ذلك ، فقررت مراسلة وزارة الخارجية القبرصية فكان الرد :

Dear Sir,

Further to your email, dated 1/08/2013, you are kindly informed that,
holders of valid, multiple Schengen visas and already used elsewhere before
entering Cyprus (i.e. to have entered another EU Schengen member-state from
the time it was issued), may enter the Republic of Cyprus without any
problem / visa.

كان الرد بإمكانية الدخول لقبرص بفيزا شنغن ، وهو عكس ما كان يتم الرد علي في المواقع العربية ، لذلك مراسلة السفارات ، و حتى أحياناً أضطررت إلى الإتصال ببعض السفارات من أجل الإستفسار للتأكد من بعض المعلومات السياحية التي أرغب بها ولدي شك بصحتها ..

قبل شهرين تقريباً ، كان أحد أقاربي يسألني بعض الأسئلة عن فيزا الشنغن الأوروبية ، وكان يقول لي معظم كلامك يا يزيد هو معاكس ما قاله لي الموظف في مكتب حجوزات الطيران و السفر ، المضحك أن قريبي قام بتصديق المكتب وعندما ذهب للسفارة وجد أن كلامي صحيحاً ، لم أعلم بإن هذا حدث له حتى هو قام بالإتصال معتذراً ويقول أنه وجد كلامي صحيحاً وتمنى أنه عمل بما نصحته به ، فحتى مكاتب السفر لدينا للأسف يجهلون تحديثات السفر الجديدة وربما لإهداف مادية يغربون بها فيقول لك كلاماً و شروطاً ليس صحيحة بكل تأكيد ، لذلك إيضاً عليك الإنتباه من مكاتب السفر و العطلات.


بعد إنتهائي في التدوينة السابقة من شرح كيف تحجز فنادق ، نصل بعدها إلى المواصلات و الخدمات و المأكولات ، لإن لها دور ليس بالبسيط في جعل السفر ناجحاً أو حتى فاشلاً ، فمثلاً بعض الدول تكون الخدمات فيها معدومة مثل الإنترنت ، أو تكون المواصلات فيها بالطرقات بين المدن مرهقه بسبب وعورتها و عدم رصفها أو أن كل شيء يسير فيها ، فربما تتوقفون لساعات من أجل بقرة تسير في الشارع ! ، كل هذه قد تجلب الفشل للسفر بسبب إضاعتها لساعات أو أيام ، يجب أن تكون مستعداً مثلاُ بالتحضير لوجبات الطعام وحملها معك بالسيارة حتى لا تجوع بسبب الفترات الطويلة التي تقضيها وبسبب عدم وجود مطاعم في الطريق ، هذه التفاصيل لها تأثير في مسار الرحلة ، يجب عليك أن تسأل عن طباع أهلها مثلاً ، بالنسبة لي أجد أنني من الصعب أن أذهب لتركيا بسبب طباع أهلها القاسية ، والتي أسميها بإخلاق ( عدم الضيافة ) ، وقوفي لمرات عديدة في مطار أسطنبول جعلني أزيل فكرة زيارتها من جدول أمنياتي للسفر ..

القراءة حول ثقافة البلد تساعدك في ذلك ، ومعرفة وضعها الإقتصادي تساعدك أكثر في فهم التصورات عن البلد ، كنت أحياناً إذا سافرت لبعض الدول الغير آمنه مع العرب ، أقوم بحلق شعر وجهي كله ومن ثم لا أحمل أوراقاً ماليه كبيرة عندما أتجول وعادة ما أشتري هاتف رخيص مخصص للإتصال مع حفظ جميع الارقام المهمه مثل رقم سفارة بلدي و أضعه في جيبي بدلاً من هاتفي الذكي ، ويكون حديثي كله باللغة الإنجليزية ، و أسير في كل الشوارع دون مشاكل الحمدلله ، و أتذكر في إحدى المرات واجهت سعوديين في ردهة إحدى الفنادق ، فكانوا يتحدثون عن عمليات السرقة التي حدثت لهم ومشاكل الأسعار في المحلات ، أبتسمت لهم وقلت هذه إحدى مشاكل السفر والتي من أجل تتفادها حاول أن تنغمس مع الشعب بشكلك ولبسك ووضعك المادي وأن لا تختلف معهم وتكون ملفتاً للإنظار ، فهذا خطأك أولاً ، فالسائح معرض للخطر عند معرفتهم بوجودك.

وأما بالنسبة للمواصلات فالحجز المسبق يخفض عليك الأسعار دائماً ، فأسعار رحلات القطار التي تحجزها قبل 14 يوماً من الرحلة تكون أقل بكثير ، و حجوزات مكاتب التأجير للسيارات التي تقوم بها مسبقاً عبر الإنترنت هي أرخص ، وأجد من أفضل مواقع حجز السيارات بأسعار منخفضة هو موقع  ( https://www.kayak.ae/cars ) بعد تجربتي لعشرات المواقع الأخرى فكان أفضلهم بإستمرار ..

أما بتعليق المدوّن علي الذي قال :

السلام عليكم. .انا ناوي بإذن الله اسافر الي هولندا وبلجيكا وألمانيا لمدة شهر هل في موقع يغطي هذه الرحلات وكيفية الانتقال

أجد دائماً هذا الموقع مميز بالعروض ( http://www.lastminute.com/city-breaks/  ) يغطي  الطيران والفندق و المواصلات ، لكن ما يعيب هذه المواقع عدم مرونة الأختيار ومحدوديتها ، كان هناك موقع للخطوط السعودية يقوم بمثل هذه العروض ولكن عندما بحثت عنه الآن وجدته قد أغلق ، أعتقد أنه فشل بسبب أن الأغلب يحب أن يختار كل التفاصيل بنفسه ، لذلك فانا لا أحبذ طريقة الموقع الشامل الذي يعطيني الفندق و الطيارة في شكل ( بكج ) ،  وكل شخص ورغبته في السفر بكل تأكيد ..

 

أحاديث سفر (103)

أهم ما تحرص عليه في السفر ، هو مصادر المعلومات الموثوقة الصحيحة ، أتذكر في إحدى الرحلات قبل 10 سنوات طلبت من موظف يعمل في مكتب السفر أن يحجز لي غرفة في فندق بسعر إقتصادي ، مع تذكيري له و التشديد و الحرص بإن لا تكون فيها إي ملاهي ليلية ، أردت الفندق نظيفاً وكررت طلبي عليه ، فأجابني بكل يقين أن هذا الفندق يسكنه كل مره يزور فيها هذا البلد ، وأنها تخلو من أي شيء ، وبينما كنت في الطيارة أنا و صديقي فكان يسألني عن الفندق ، فأجبته بكل ثقة لقد أخترت فندق يخلو من أي ملاهي ليلية ، وأثناء وصولنا للفندق بعد عناء الرحلة الطويلة وبعد أنتهائي من إجراءات تسجيل الدخول في الإستقبال طلب مني صديقي أن ألتفت وأنظر للوحة الكبيره التي تتفاخر بوجود أكثر من سبع ملاهي ليلية في هذا الفندق ، ضحك وقال لي ، أجل يقول لك أنه فندق مهذب !

كانت تلك أخر مره أخذت فيها رأي شخص لا أعرفه عن فندق ، فهو يعتبر مصدر فاسد للمعلومات ولم أعلم عنه ، ووقعت مثل هذا الخطأ في فنادق عديدة حتى بدأت التعلم كيف أختار عبر المصادر السليمه التي تبعدك عن الوقوع في الخطأ.

20130911_150145
غابة بوخن فالدر شمال ألمانيا

لذلك عليك بالقراءة المكثفة حول وجهتك ومن أكثر من مصدر حتى ترى تطابقاً في أكثر من موقع حول نفس الرأي ، فللإسف بعض المواقع يكون لها رواد ، مثل موقع متخصص بالسفر إلى الصين ، فمن الطبيعي تجد رواده يكيلون تبجيلاً وتمجيداً عظيماً لكل شيء يتحدثون حوله في الصين بهذا الموقع ، وموقع آخر تجد أعضاءه يمتدح أوكرانيا وكأن في العالم لا يوجد بلد آخر ، فعندما تدخل وتشارك وتطرح سؤال فمن الطبيعي أن تأتيك الإجابات فيها نوعاً من المبالغة والمدح الزائد وإغفال السيئات فيها ، تفقد الصراحه والصدق عندما يكون في حالة عشق وهوس لبلد معينه ، أتذكر أحد الأصدقاء كان يتحدث عن أسبانيا وكأنها الأرض الموعودة ، فقمت بمقاطعته بسؤال واحد : هل سافرت غير أسبانيا ؟ قال لا ! ، فصرفت سمعي عن كلامه كله ، ربما مثله من يتحدث عن تركيا ومثله من يتحدث عن أندونيسيا ، وعندما تسأله هل زرت غيرها ؟ أجابك بالنفي ، فكيف تحكم وتقرر عن بقية دول العالم التي لم تزرها ؟ والمشكلة الكبرى هو تحييد مناطق الجمال و السياحة ، فعندما تذهب إلى موقع سياحي عربي ، وأخص بالعربي لإنهم متشددين في أختياراتهم دائماً ، لا يحيدون عنها شبراً حتى في الفنادق ، في زيارتي الاخيره للندن ، سكنت في فندق عائلي صغير لا توجد فيه الا 7 غرف فندقيه ، صغير جداً وحصلت عليه عبر إحدى المواقع الإنجليزيه ، كان كل من يزورني يستغرب الفندق ويقول كيف عرفته وكيف وجدته بهذا السعر الرائع حيث يبعد عن شارع أكسفورد مسافة خطوات ، كنت ولا زلت لا أقيد نفسي بإختيارات الخليجيين في مواقع السياحه لإنني متأكد أنها ليست الأفضل ، فمثلاً في رحلة النمسا الاخيره مع أمي ، قالت لي نريد أن نذهب إلى زيلامسي ، قلت لها سنذهب ولكن في أخر يوم في نهاية أيام السفر ، وعندما رأتها أستغربت وقالت لقد رأينا مناطق اجمل منها ، قلت هذه مشكلة الخيارات المفضلة والتي توزع في كل المواقع بشكل منسوخ ، فهناك الاف البحيرات في النمسا والتي هي أفضل منها بكثير ، وللمعلومية فهي البحيرة الوحيدة التي جئت لها ووجدت حشرات تطير فوق رأسي ! ، فهي تعتبر ذات أجواء ساخنه قليلاً تصل إلى 30 في الظهر ، بينما البحيرات الثانيه تكون مرتفعه ودرجات الحرارة تصل الى 22 و أقل لذلك لا توجد الحشرات ، ومن أجل هذا السبب فقراءتي للمصادر العربيه لا تتجاوز ال20% وحتى لو حاولت أن أعتمد عليها بشكل أكبر فإن المحتوى العربي لازال ضعيفاً ومن الصعب مقارنته بالمحتوى الإنجليزي ، وحديثي لا يعني عدم وجود معلومات ( فاسدة ) في المواقع الإنجليزية فعلى سبيل المثال أنظر لهذه الصفحة في بوكينج وهذا كمثال :

راديسون بلو شانزليزيه، باريس : http://www.booking.com/hotel/fr/champselysees.ar.html

وأنظر عبر موقع تريب أدفايزر لبعض المسافرين الذين يصورون الأشياء التي لفتت أنتباههم مثل هذه الصورة :

هنا و هنا إيضاً بتعليق يقول فيه ( أنه لا يستحق أن يكون أسمه راديسون بلو ) ، و كل ماعليك أن تضع أسم الفندق في جوجل متبوعاً بكلمة Tripadvisor  لتجد رابط يذهب بك إلى صفحة الفندق في موقع تريب ادفايزر ومنها تبحث عن خيار  All Traveler Photo ، حتى تجد جميع الصور المرفوعه من ساكنين الفندق ، ليكون أختيارك واقعياً ودون أن يقوم الفندق بخداعك بالصور المنشورة في بوكينج ، هذا إحدى أهم العمليات التي أقوم بها عند أختياري لأي فندق أود السكن به ، فحتى بوكينج وهو الموقع الموثوق يتعامل بقوة المعلنين وشركات السياحة التي تضع أفضل الصور للفنادق التي تملكها ، لذلك بكل بساطه عندما تقرر الحجز في أي فندق قم بالطريقة التي قمت بها وسترى الصور بحقيقتها بالإضافة إلى هذا فأستعمل الطريقة التي وضعتها في هذا الرابط ( هنا ) حتى ترى الفندق بموقعه الحقيقي ، يعني بالطريقة الأولى سوف ترى صورة الحقيقيه الداخليه و الطريقة الثانية سوف ترى موقعه وتتجول في المنطقة المجاورة وترى المحلات القريبة منه ..

ومن الفوائد الأخرى لموقع تريب أدفايزر بإنني أعتمد عليه بشكل كبير عندما أبدء التخطيط للوجهات السياحية قبل أختيارها وأثناء السفر إيضاً ، وهناك موقع أخر يساعدني للبحث عن المطاعم و أفضلها أثناء يومي في السفر https://foursquare.com/ ، وكلا الموقعين لديهم تطبيقات على الهاتف الذكي.

ففي نهاية هذه التدوينة أحببت أن أنبهك و أحذرك بما يجب عليك أن تتفاده من أخطاء حصلت لي سابقاً و ان أبين لك فائدة التخطيط للسفر و أن لا تعتمد على أي مصدر ربما قد تم الدفع له أو يكون واجهة لإطراف إعلانيه أو حتى ربما من محب ومتيم لبلد معينه بذاتها لا يعرف أنت ماذا تريد وترغب.

 

أحاديث سفر (102)

 

كانت خطتي السابقة بعد دراسة مستفيضة لكل مدن الرحلة و لربما أحسست أيها القاريء أنني مررت بها بشكل سريع في نهاية التدوينة ولم أشرحها بشكل وافي ، ولهذا سأعيد حيث توقفت.

ففي البداية حاولت أن تكون رحلة طيران واحدة للسفر ولا أن يضطروا لإن يتنقلوا بأكثر من رحلة طيران داخل أوروبا ، حيث جعلت كل التنقلات في هذه الرحلة بالسيارة بدلاً من الطائرة أو القطار ، و ذلك بسبب أن عدد أفراد الأسرة كبير ويحملون الكثير من الأمتعه و هم بصحبة أطفال ، لهذا من المهم أن تهتم بهذه التفاصيل التي لا تريدها أن تزعجك في السفر ، مثل عدد الرحلات و الأجواء المناسبة و الأماكن الممتعه للجميع ، من المهم أن تعرف طبائع المسافرين معاك ، من أكثر ما أجد ذلك الأب و الأم وهم يتحدثون بإستغراب عن إنزعاج أبنهم عند ذهابهم للسوق ، ألا يعرفونه ؟

فرانكفورت كما أسلفت في التدوينة قمت بأختيارها لإنها في الجانب الغربي من ألمانيا وتتوسط الكثير من المدن الرائعة التي لم تسنح للعائلة لزيارتها من قبل ، بعد أن يقضون يوماً في فرانكفورت سوف ينطلقون إلى مدينة بون الألمانية وهي عاصمتها السابقة والمكوث في فيلا ، ومن هناك يستطيعون الذهاب بكل سهولة إلى مدينة كولن و دسلدورف حيث تبعدان حوالي الساعه بالسيارة ، لذلك تعتبر فرصة ذهبيه في التجول في هذه المدن الكبرى الألمانية الرائعة ، بعدها سينطلقون إلى أمستردام عاصمة هولندا وقضاء عدة إيام بالتجول فيها ، وبعدها بروكسل عاصمة بلجيكا وبعدها باريس عاصمة فرنسا وبعدها شومنيه بالقرب من جنيف السويسرية و أخيراً الغابات السوداء ومدينة شتوتغارت الألمانيه قبل العودة إلى مطار فرانفكورت الألماني ..

كلها مدن زاخرة بالفعاليات السياحية ومعروفة على المستوى العالمي و الجميل فيها إنها تحوي مثل ملاهي ديزني لاند في باريس و يورب بارك بالقرب من الغابات السوداء وهي أكبر ملاهي بأوروبا  وتعتبر خيارات ممتازة للإطفال ، وتوجد بها معالم كالطواحين في هولندا مع الزهور مع قنواتها المائية الممتعه بوسط أمستردام ، وإيضاً متحف اللوفر في باريس ، وبحيرة لوزين في جنيف و المناطق الجبلية الخلابه في شامونيه الفرنسيه ، كلها تعتبر خيارات متنوعه يستطيعون قضاء 35 يوماً بالتجول فيها و الإستراحه والفائدة دون ملل في خمس دول وهي ألمانيا و هولندا وبلجيكا و فرنسا وسويسرا وبمسافات لا تتعدى الأربع ساعات بالسيارة ، بينما لو كان الأختيار على أمريكا سابقاً لن أجد هذا التنوع في الخيارات والقرب في المسافات بينهم وهذه ما يميز آوروبا عن باقي مناطق العالم.

وبعد الإنتهاء من أختيار الوجهات كان أكثر ما يسعدني هو أختيار المساكن لهم حيث أحرص أن تكون بنمط الفيلا أو البيت الريفي ، فمثلاً وجدت هذه الشقة الرائعة ذات الغرفتين نوم ( هنا ) أو هذا البيت الخشبي لشخصين ( هنا ) أو هذه الفيلا بثلاث غرف نوم ( هنا ) ، فكلها تعتبر خيارات سفر عائلية رائعة وتعطي تجربة وبعد آخر ..

 

DSC03269

كما في هذه الصورة فإن الأطباق جداً بسيطة لإننا نقوم بالطبخ عندما نعود في المساء ، أو عند إعداد الفطور في الصباح ،  الصورة من تدوينة ( النمسا ، البرد يختزل جسدك ! )

 

DSC01413

الصورة من تدوينة ( النمسا ، الريف الذي لا ينسى )

وجود الحديقة وإجتماعنا فيها و جلوس العائلة تكون لحظات لا تنسى ومحطات إستراحه في السفر لا تستطيع فعلها في الفنادق و من أجل هذا فأنا لا أحبذ السكن فيها عندما أسافر مع العائلة ، لإنها تبعدنا عن بعضنا البعض ، بعكس فكرة السفر التي أهدف إليها دائماً بإن تكون نقطة تجمع لا تفرق للعائلة حيث يكون التعارف فيها أكثر بسبب التجربه الجديده التي تعيشها خلال أيام السفر وإبتعاد الحواجز وقضاء الكثير من الإنشطه مع بعضنا البعض ، كل هذه التفاصيل الصغيره تقوم بتغيير أشياء كبيرة في الرحلة ، كأختيار المنازل الريفيه بدلاً من الفنادق ، كتجربة القيادة بالسيارة لوحدنا وبلا سائق ، كلها أجواء خصوصية عائلية تجعل أفراد الرحلة أكثر تقارب ، منذ اللحظة الأولى على مائدة الإفطار وحتى اللحظة الأخيرة على مائدة العشاء ، ومروراً بالتجول بالسيارة وزيارة المعالم السياحية ، كل هذه الأشياء تعتبر أساسية في نظري عند التخطيط للسفر العائلي.

 

 

عندما أكون في سفر مع شباب أو مع الفؤاد الشجي ، نحب أن نسكن في فنادق و نركب القطارات والمواصلات العامة ، فما أفعله الآن هو أختيارات بناء على وضع الرحلة الخاص بنا ، فهي تختلف من وضع إلى وضع ، ومن دولة إلى دولة ، فهي تعتمد على قراءتك وثقافتك حول السفر وما تريده في هذه السفره ، أتذكر مره أنني سافرت إلى دبي ولم أخرج من المنتجع طوال أيام الرحلة ولم أرى شيئاً من دبي ، كل ما أذكره تلك المناظر التي أراها وأنا بالتاكسي ذاهب من المطار و أنا راجع للمطار ، فكل وقتي كان بالمنتجع البحري ولم أرى حتى الشارع الذي أمام المنتجع ، و في إحدى المرات سكنت بفندق داخل مجمع تجاري وكان كل وقتي بالسوق وأعود للفندق ، فكل رحلة تختلف طابعها ولكن عليك أن تعرف طابعها قبل أن تذهب في رحلتك.

 

تقرير حول السفر من مجلة القافلة ( هنا )

أحاديث سفر (101)

تعجبني هذه الأبيات وأحب أن أرددها في نفسي بقول الشافعي رحمه الله :-

ما في المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ
مِنْ رَاحَة ٍ فَدعِ الأَوْطَانَ واغْتَرِبِ

سافر تجد عوضاً عمَّن تفارقهُ
وَانْصِبْ فَإنَّ لَذِيذَ الْعَيْشِ فِي النَّصَبِ

إني رأيتُ وقوفَ الماء يفسدهُ
إِنْ سَاحَ طَابَ وَإنْ لَمْ يَجْرِ لَمْ يَطِبِ

والأسدُ لولا فراقُ الأرض ما افترست
والسَّهمُ لولا فراقُ القوسِ لم يصب

والشمس لو وقفت في الفلكِ دائمة ً
لَمَلَّهَا النَّاسُ مِنْ عُجْمٍ وَمِنَ عَرَبِ

والتَّبْرَ كالتُّرْبَ مُلْقَى ً في أَمَاكِنِهِ
والعودُ في أرضه نوعً من الحطب

فإن تغرَّب هذا عزَّ مطلبهُ
وإنْ تَغَرَّبَ ذَاكَ عَزَّ كالذَّهَبِ

 


 

dkjlw00

 

دائم ما أتحدث من خلال تقارير السفر التي أكتبها في المدونة وبشكل عارض عن الأسباب التي دفعتني إلى اختيار هذه الوجهه من خلال نفس التدوينة ، وأحياناً اخرى تحدثت عبر تدوينات منفصله و خاصة عن ( أفضل طريقة للتأكد من موقع الفندق قبل الحجز ) و ( أختيار دولة للسفر والسياحه ( كيف ؟ ) ) ، لذلك هذه المره وبمناسبة رمضان وهي إيضاً بداية إجازة في أغلب الدول لمتابعين المدونة ، حيث سأقوم بالتحدث عن السياحه بسلسلة تدوينات ربما تساعد الأخرين بما أملكه من خبره بسيطه حول السفر بشكل عام مع فتح باب التساؤلات و النقاش ، والشكر مرة أخرى لصديقي المدون علي الذي بتعليقه جعلني أفكر بالموضوع وبسلسلة التدوينات هذه التي بدأت الكتابه بها عن السفر.

أعود بالحديث إلى نهاية كلامي في التدوينة السابقة التمهيدية ( عشق السفر ) ، إلى أن السفر هي قضية حاجة للمعرفة و الترويح و التعلم ، وليست للتباهي و المفاخرة و مجرد التقليد ، لذلك منطلق حديثي في تدويناتي يكون حول منطلق السفر المعرفي ، وكيف يكون السفر بطريقة مفيده ومثمرة ولا بأس من يريد الإقتصاد في السفر وموزانة تكاليفها ، فهي شيء لا عيب فيه بالتأكيد حتى لو طغت المفاخرة في هذا الزمن.

 

قبل ذلك فستكون التدوينات هي تطبيق عملي لكل الخطوات التي أقوم بها ، وفي النهاية السلسلة سوف أضع كل الخيارات الأخرى التي تستطيع فعلها.

 

سفر 101

 


 

كنت عند أمي قبل عدة أشهر وتتحدث عن إجازة الصيف و مشاريعها التي تفكر بالعمل عليها ، فقالت لي ما رأيك أن نسافر مرة أخرى هذا الصيف ، فقلت أنا موافق ولكن متى و كم هي المدة يا أماه ، قالت بشهر أغسطس و ولمدة تتجاوز ال 30 يوماً قليلاً ، قلت لها أتمنى ذلك ولكن العمل قد أوقف جميع الإجازات الطويلة والتي تتجاوز ال 10 أيام من أجل مشاكل تشغيلية نواجهها ، وهذه الحاله سوف تستمر إلى عام 2017 م كما هو متوقع ، لذلك هي سنة صعبه و أتمنى أن تزول هذه المشاكل بعد ذلك ، رغم أشتياقي للسفر وحبي له ومعرفة أمي بذلك ، قامت بتقدير حالتي و عذرتني لوضعي ، بعدها قالت إذا كما هو معتاد ، أرجوا أن تقوم بجدولة وتخطيط السفر وترتيب شؤونها لنا ، وفعلاً بدأت بعد ذلك.

هذه المره في تخطيطي للسفر كل ما أملك هو التوقيت و المدة دون تحديد للوجهه ، فكل شيء كان علي أختياره وتجهيزه من الصفر.

 

أول عامل في أختيار الوجهه هو المناخ ، دائماً و أبداً ليكن المناخ هو أهم أسباب الوجهه التي عليك أن تتحرك وتبدأ خطتك للسفر عليها ، الكثير يقع في هذا الخطأ من الناس ، هناك أربعة فصول في السنه ، والكثير من الدول تكون مختلفة كلياً عند زيارتك لها عبر الفصول المختلفة ، بعضها جميله في كل فصول السنه وبعضها يوجد فصل واحد أو فصلين تكون فيها رائعه وبأفضل حلّه.

بدأت بالتفكير في الولايات المتحدة الأمريكية كوجهة سفر في شهر أغسطس وقمت بوضع خريطة أمريكا أمامي بعد أن قرأت عنها ، وأستطعت أن أقسم الوجهات الرئيسية و المفضلة للعائلة إلى ثلاث وجهات رئيسية .

 

 

خريطة أمريكا السياحية

 

 

1- نيويورك و المناطق المحيطة بها ( واشنطن و فيلادلفيا وشلالات نياجرا )

2- ميامي والمناطق المحيطة بها ( أورلاندو و يست بالم بيتش و فورت لوترديل )

3- لوس أنجلوس والمناطق المحيطة بها ( سان دييغو و سان فرنسيسكو و ولاس فيغاس )

 

كما قلت سابقاً ، فعامل المناخ هو المركز الأول بالنسبة لي لذلك ذهبت إلى موقع BBC wheather حيث لديهم خدمة التنبأ للمناخ على مدار العام كما توضحها هذه الصورة

 

87dhuwd.jpg
نيويورك

 

درجة الحرارة العلياالمتوسطة في شهر أغسطس هي أقل من 29 درجة مئوية ، بالنسبة لي يعتبر خرافي ومناسب جداً ، لذلك وضعت نيويورك كرقم واحد في قائمة وجهات أمريكا.

 

 

klxwvbahfjsk
ميامي

 

وهنا الخيار الثاني مدينة ميامي بمتوسط درجة حرارة تصل في أوغست إلى 32 درجة مئوية ، وسبب تفضيلي و وضعها في المركز الثاني هو معدل الأمطار السنوي حيث يصل 150 ميلي متر.

 

losangeles
لوس أنجلوس

 

بمتوسط درجة حرارة يصل إلى 28 وضعت لوس انجلوس في المركز الثالث وذلك لإن معدل الأمطار ينعدم في شهر أوغست ، و العائلة تحب المطر.

 

بعد أن وضعت تقسيم أمريكا و المناطق السياحية وقسمتها إلى ثلاث مناطق كبيرة ، قمت بالقراءة العميقة عن كل منطقة على حده ، و أستغرقت مني عدة أيام حتى تكون شامله و استطيع أن أكوّن تصور كامل عنها.

أمريكا في نيويورك ، لا يوجد الكثير من الاشياء العائليه المميزة سوى زيارة شلالات نياقرا وربما تستطيع زيارة مدينة شيكاغو و مدينة فلادلفيا ولكن هي بعيدة نوعاً ما ، وليست مميزة بشكل عائلي على النقيض منها لوس أنجلوس وهي المدينة الكبيرة والتي بجوارها مدن مثل سان فرانسيسكو و سان دييغو ويمكنك التنقل إليها بالسيارة ، أما ميامي فهي ليست بتلك الولاية العائلية التي تجد فيها الكثير من الفعاليات المناسبة للعائلة ، كان الأختيار حائراً بين جمال طبيعة منطقة نيويورك بالبحيرات و الشلالات وبين منطقة لوس أنجلوس ولكن لا توجد مناظر طبيعيه في شهر أغسطس إذا ما علمنا إيضاً بإنعدام الأمطار ، فكنت حائراً في الشيء المناسب لأمي و أبي وبقية العائلة ويرضي جميع الأطراف ، وكنت متردداً بين خياراتهم ، حيث سألبي رغبات أخواني الصغار ب لوس أنجلوس ولكن أمي لن يناسبها أن تسافر مكانا ً لن ترى فيه طبيعة خلابة مثل التي توجد بشلالات نياقرا بنيويورك ، ونيويورك من ناحية أخرى فهي لا تقارن من حيث الفعاليات و المناطق سياحية ( هوليوود وبفرلي هيلز ) مثل لوس أنجلوس لإنها أقرب أن تكون مدينة عمل + تسوق ، وطابعها لا يثير أمي وأبي.

كانت الخيارات واضحة أمامي ، ماذا تعتقدون ؟

 

المدينة

مناخ و طبيعة فعاليات عائلية

نيويورك

نعم

لا

لوس أنجلوس

لا

نعم

البعض سيقول أنني سوف أختار حسب رغبة أمي وهذا طبيعي ، والبعض سيقول الأطفال لهم رغبة و من المهم ان تكون الرحلة ممتعه لهم ، لكن بالنسبة لي أنني قمت بإعادة التفكير من جديد، للبحث عن خيارات أخرى ، فكرت بكندا ، وفكرت بالشمال الأسكندنافي ولكنها كلها فشلت كما فشلت مع الجدول السابق.

قد يسأل البعض لماذا لم تضع شرق آسيا في خياراتك ؟

بكل بساطه فهي لا مناخ جميل في الصيف ولا فعاليات ترفيهيه ، أتذكر قبل سنوات ذهبنا لشرق آسيا ، واجهتني الرطوبه في أكثر من بلد و البعوض كان يستقبلني في كل مكان تقريباً ، لم يستطع الأطفال النوم في أيام كثيره من الرحلة ، لذلك ألغيت دول شرق آسيا ( ماليزيا ، فلبين ، أندونيسيا ) من جدول رحلاتي السياحية العائلية مع وجود خيارات مثل آوروبا و أمريكا ومن يزورها يعرف كلامي ومقارنتي بينهم ، ولطالما أستغرب من العائلات الخليجية التي تقرر السفر إلى تلك الدول ويمكثون فيها مدة تتجاوز الشهر ! ، نعم هي بلاد خضراء وجميلة للنظر بالصور ، لكن حاول أن تقيم فيها وستشعر بالرطوبة ودرجات الحرارة المرتفعه التي تصل إلى 40 في أغلب المناطق ، فأنا لا أفكر أبداً أن أحزم أمتعتي من بلد تكون فيه درجة حرارة 45 و أذهب إلى بلد أخر ودرجة حرارته 40 ، و يسميها رحلة سياحة .😁

 

خريطة اوروبا
خريطة أوروبا

عدت من جديد لخريطة أوروبا بعد أن ألغيت أمريكا وشرق آسيا من حساباتي في شهر أغسطس ، وقررت أن أخطط برنامج فيها و أرى إن كانت ستكون أفضل من نيويورك كخيار أخير وضعته في حال فشلت في إيجاد برنامج سياحي مناسب للعائلة ..

 

 

zfxfcchggpok[qwd.png

هكذا هي المناطق السياحية في آوروبا ، من أسبانيا إلى السويد ومن أنجلترا إلى أوكرانيا ، لا توجد بقعه فيها لا تعتبر منطقة جميلة للسياحة ، بالنسبة لي أراها عاصمة العالم للسياحة بإمتياز ، حيث تجتمع أجمل المدن العالمية فيينا وميونخ ولندن وباريس وبرشلونة ومدريد وبرلين وأمستردام وميلانو وبراغ وبودابست ، وما عساي أن أكمل في مدن تعجز مواقع كبرى في وصف كل شيء فيها.

حاولت أن تكون هذه الرحله لهم لوجهات جديدة في أوروبا ، فأزداد أحتياري بالمخطط الأوروبي ، فهم قد ذهبوا إلى هذه المناطق بالخريطة التالية

 

zfxfcchggpok[qwd.jpg

تركيا واليونان و إيطاليا وبريطانيا وفرنسا تمت زيارتها بالإضافة إلى النمسا وإيطاليا ( شمال ) مروراً إلى الجنوب الألماني المحاذي للنمسا ..

لذلك قللت الخيارات بالنسبة لي وكنت سأختار أسبانيا أو الجنوب الإيطالي ولكن لاحظت أن درجات الحرارة تكون فيها مرتفعه خلال شهر أغسطس بهذه المناطق لذلك قررت إستبعادها من الخطه وقررت أن تكون الخطه المقترحه وهي بالخريطة القادمة والتي قدمتها لأمي وأبي وتمت موافقتهم عليها بعد أن شرحت خطوات الرحلة والمميزات التي بها.

 

 

Un32e32qeqwd.png
الخطة النهائية

 

أولاً درجات الحرارة هي بالمتوسط 25 في كل الوجهات تقريباً ، وتجتمع فيها الطبيعه و الفعاليات التي تناسب الأطفال والكبار حيث ستكون المدن التي تتوقف فيها هي في البداية :

1- فرانكفورت ، فرانفكورت كنقطة وصول وهي تعتبر أكبر مطار ألماني وثاني أكبر مطار أوروبي .. ( يوم واحد لإنها مدينة عمل )

2- بون ( عاصمة ألمانيا الغربية سابقاً ) و كولن ودسلدورف ، وكل هذه المدن بجوار بعض ، حيث المسافة تبعد عن بعضها البعض حوالي الساعه إلى الساعة والنصف. ( ستة أيام توقف في هذه المناطق )

3- أمستردام عاصمة هولندا  وعاصمة الزهور العالمية و هي غنية عن التعريف مع التجول في المناطق المحيطة بها ( أربعة أيام )

4- بروكسل عاصمة بلجيكا وعاصمة الشوكلاته في العالم ( خمسة أيام )

5- باريس عاصمة فرنسا وعاصمة الموضة والعطور في العالم ( ستة أيام )

6- شامونيه الفرنسية ( خمسة أيام )

7- الغابة السوداء و مدينة شتوتغارت ( 7 أيام ) وبعدها التوجه إلى ميونخ للعودة بإذن الله.

تمت الموافقه على جدول السفر هذا وبعدها بدأت بالتفاصيل العميقة والتي سأكملها في التدوينة اللاحقة بعد أن تحدثت في هذه التدوينة عن كيفية أختيار الدولة التي تريد السفر لها و أعتبرها من أصعب المهمات التي دائماً ما أحاول التهرب منها عند سؤالي من أحدهم عن ( ماذا تقترح دولة للسفر ؟ ) حيث يشابه ( ماذا تقترح كتاب لكي اقرأه ؟ ) هذه الإسئلة دائماً ماتكون صعبة الإجابة لذلك تجدني أتكلم عن كيف تختار بدلاً من أختار عنك وجهتك التي ستقضي أياماً فيها من حياتك.

 

 

 

عشق السفر

سبب التدوينه هو تعليق الصديق علي : هنا ، وسوف تكون سلسلة شاملة حول السفر بإذن الله وأنتظر تعليقاتكم وتساؤلاتكم فيها.

كتاب و خرائط.jpg

كنت قبل فتره في مجلس مكتظ يدور الحديث فيه حول سؤال أحد الإصدقاء عن رغبته للسفر مع عائلته وكان يتسائل عن أفضل الدول المناسبة للسفر العائلي ، فكانت الأقتراحات تتقاذف يمنة و يسرة حتى قال أحدهم مقاطعاً حديث الأخرين وبلهجه عاميه ( السفر خساير و مضيعة فلوس ) ، للوهلة الأولى كنت سأقتنع بكل حرف قاله حتى أسترجعت ذاكرتي و أفكاري و حديثاً لي لطالما كان مستمراً و أفتحه مع كل سائح أقابله في بلدان العالم ، أو عندما كنت أعيش في ألمانيا ، مع الزملاء و الاصدقاء و من أصادفهم هناك ، مره وأثناء لقائي لصديق ألماني يعمل في مطعم بيتزا في الفترة المسائيه و قد كان في النهار يدرس في كلية الطب و كان يذهب لمعهد لتعلم اللغة الفرنسيه في الاوقات التي لا توجد لديه محاضرات في الطب  ، جدول أوقاته مشحون بالكامل بالمهام و العمل والبحث ، ومع ذلك أثار أستغرابي عند جوابه لي بسؤالي : ماذا ستفعل في عطلة العيد الوطني الألماني ؟ ، حيث أجابني أنه سيسافر إلى أسطنبول ، تساءلت بشكل عفوي ، أليس سيكلفك كثيراً و سيجهد ميزانيتك ؟ قال لي لقد وجدت رحلات طيران إقتصادية بسعر رائع و من ناحية المبيت فأنا سوف أتشارك الغرفه مع أصدقاء سوف يذهبون معي من أجل ذلك ، كان هذا الحديث يدور معي في كل مكان تقريباً وب إجابات مختلفه ، فالدكتور الالماني لا يهمه المبلغ المالي ، فقد تحدث لي أحدهم عن زيارته لعدن اليمنيه و الدوحه قبل عام 1990 ميلادي ، فهو لا يبحث عن التطور و الحضاره ، بل يبحث عن أكتشاف التاريخ و التراث ، أو حتى بحديثي مع الجيران أو ربما كان هناك جالس لطيف بجانبي في القطار ، كان الأغلب وجدته قد أرتحل إلى دول في حياته قد تكون قريبه مني ولم أتكلف حتى بزيارتها ، أليست هذه خسائر بمنظور صديقي ؟ بالرغم أن حديثي الدائم مع أصدقاء لي من أمريكا ، كانوا يقولون لي أن الأوروبيين يتغلبون عليهم من حيث قوة الإدارة المالية لديهم ( بمعنى آخر أنهم بخلاء ).

لذلك عندما أستجمعت أفكاري حول السفر قمت بمقاطعة حديث صديقي السعودي عندما كان يقول جملته ( السفر خساير و مضيعة فلوس ) حيث بدأت أول كلمة لمقاطعتي له هي ( أنه بالعكس من ماتقول ) ، وأردفتها بعد أن بانت ملامح التعجب على وجهه : فانه كما يرونه الغرب المهتم بالمال ، هو باب من أبواب الثقافه و التعلم ، فمن المستحيل انك إذا ما قرأت كتاباً أو سافرت ، أن تكون ذات الشخص الذي كان قبل أن يقرأ الكتاب أو أن تكون الشخص الذي كان قبل السفر بتركيبة تفكيره ، لابد أن يتغير فيه شيئاً ، حتى ولو لم يشعر بذلك ، فهناك شيء تغير ، ولا يكتفي بذلك فهو مجدد للنفس و الروح معاً ، بتمتع النفس بالراحه و تمتع الروح بالإنطلاقه ، لا يهم ثمن الكتاب أو ثمن السفر إذا كان سيضاعف من تطوير عقلك و يقوم بتنمية قدراتك الشخصيه ، لا توجد خسارة أبداً ، ولا يجب أن تأخذها بفكرة الخسارة الماليه من حيث المنظور المادي ، بل عليك أن ترى جميع الجوانب الأخرى ، وعليك ان تعييد تقييم رؤيتك بناحية السفر ، وأما عائق المادة ، فأنت قد تشتري كتاب مستعمل أو تطلب نسخه ألكترونيه مثل حالتي في كيندل ويكون سعره مخفضاً عن الورقي ، فتكون أستطعت توفير مبلغ من المال ، ونفس الشيء ينطبق على السفر ، تستطيع أن تقلل التكاليف بنفس المبدأ ، لا أخفيكم أنني مرة قد سافرت بمبلغ لا يتجاوز أربعة ألاف إلى دبي ولمدة أربعة أيام ، والسعر شامل الطائرة و القطار و الأكل لشخصين.

اختيارك لموسم مخفض و طائرات إقتصادية وفندق متوسط و الاكل في مطاعم سريعه ذات سعر معقول ، تجعلك تستطيع السفر دون أن تواجه مشاكل مادية أو تضطر إلى الإقتراض من الاخرين ، عليك أن تجعل فكرة السفر هي للفائدة لي أنا ، و لمن معي وتفكر كيف أستخلاص الفوائد ، ولا تكون الحياه بتعقيداتها المادية عائقاً أمامي بجعلي أضطر إلى أن أستلف المال أو حتى حرمان نفسي من متعة سياحة السفر أو الكتاب.

خاتمة :

( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ ) الآية