الصَّبْرُ بَيْنَ الأَمْر وَالخِيَار

﴿بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ﴾

20_130

﴿فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آَنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى(130)﴾ سورة طـه ، الايه تقدم معلومه كانت مجهولة بالنسبه لي في القرآن ألا وهو الصبر ع قول الاخرين ،

لا أخفيكم بإن هذه الآيه أستوقفتني و كأني هذا اليوم أول مرة اقرأها في حياتي ،  ما تبين لي خلال قرائتي لها اذا الله يقول لرسوله اصبر كخيار رئيسي اذ يدل عليه الامر الموجب في بداية الايه وأصبر ليس خيار الصبر بل هو أمر ، هزتني عند قرائتي لها ، إذ الله عز جلاله بقوته وجبروته يقول للرسول صلى الله عليه وسلم ( فاصبر ) وهو أمر وجوب وألتزام بالصبر على مايقوله الناس ، بالحديث عن نفسي فأنا في أحيان كثيره كنت أشد على نفسي وأتضايق من كلام أسمعه يقولون عني الأخرين ولكن بعد قرائتي للأيه أصبحت ميقناً أن هذا الأمر لا مفر منه ولا فكاك ولا حل له سوى الصبر  ..

ذكر الصبر على قول الناس السيء فيك ( سواء غيبتهم لك أو قدحهم فيك وشتمهم لك ) ولا أعلم نبياً قرأت له قد تعرض مثل ما تعرض له حبيبنا المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام ، قالوا عنه ساحر ومجنون وشاعر وكاهن ويريد مالاً ويبغي سلطة وجاه وأتهمه اليهود أنه اقتبس من التوراة وقلده ، وأتُهم في عرض زوجته عائشة في حادثة الإفك ، وأحداث كثيرة من خلالها أستطيع أن أجزم أن لا أحداً قد تعرض مثلما تعرض له الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام ، وهو رسول الله وأفضل الخلق ويخاطبه الله بـ ( اصبر على ما يقولون ) ..

قال الله تعالى :

15_97
‏( وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ(97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ(98)  ) سورة الحجر

التسبيح تكرر هنا بالإضافة إلى السجود وقال عنه المفسرون هي الصلاة ، أي سبح وقم بالصلاة كي لا يضيق صدرك من قول الناس ..

قال الله تعالى :

73_10

(وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْراً جَمِيلاً) (المزمل:10)

نحن لا نصبر وربما أدى إلى إنقطاع الرحم والأصدقاء ولا نعرف كيف نهجر بشكل جميل .

قال تعالى :

38_17

(اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داود ذا الأيد إنه أواب ( 17) سورة ص

ذا الأيد .. يعني القوي .. عبادة وعملاً ..

قال تعالى :

50_39

( فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ  (39) ) سورة ق

قال تعالى

6_33

 ( قد نعلم إنه ليحزنك الذي يقولون فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون ) سورة الأنعام

قال تعالى :

50_45

( نحن أعلم بما يقولون وما أنت عليهم بجبار فذكر بالقرآن من يخاف وعيد ) سورة ق

وتلك كانت جميع المواضع القرآنيه الذي ذكر فيها الصبر على ما يقوله الأخرين وأتمنى أفدتكم في التدوينة وذلك بسبب معرفتي بإن الكثيرين يتأذون كثيراً من كلام الناس وهذه الآيات تجعل الأنسان يصبر ويحتسب الأجر ويعلم أن لا خلاص من قولهم في هذه الحياه .. فهذه من نواميس الحياه ..

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s