X) Project)

Upojpoik0oi89u89u9ntitled

عنوان الكتاب لازلت حائراً في أختياره كما ترونه في قصاصتي فوق التي ألتقطت صورتها من محرر الكتابة الذي أستخدمه  ، أملك عدة عناوين في رأسي ولكن لازلت أنتظر إنتهائي من كتابة الكتاب كله للتتضح بشكل أكمل ، و أيضاً أعتقد ان هناك أسماء أخرى سوف تبرق في رأسي ، لذلك أكتفيت ب X) Project)  وحرف أكس المقصود به في علم الرياضات بالمجهول ، وكأني الآن تماماً كأب ينتظر خروج مولوده الأول ثم بعدها يفكر بإختيار أسماً له ، وبصراحه لم أعتقد بإن كتابة الكتاب مع كتابة تدوينات عنه مصاحبة سوف تكون صعبه ولكني أحاول الإلتزام به ، وإيضاً لم أعتقد بصعوبة القيام بمشروع ما في خضام المشاغل الحياتيه ، وتكتمل سلسلة إعتقاداتي بعدم سهولة كتابة الكتاب نفسه ! ، فالعملية صعبه ليست كما يقوم بتصويرها الكثير ويصفونها بالسهله !

  •  أعتقد أول صعوبة واجهتها كانت هي سرعتي في الكتابة على لوحة المفاتيح في الكمبيوتر ، وجدت  هذا الموقع typing.com بعد عملية بحث وتجربة عدة مواقع ولكن كان أكثرهم تنظيماً ، والذي مكنني من زيادة سرعة كتابتي إلى ثلاث أضعاف وتمكنت من حفظ أماكن الأحرف دون حتى النظر إلى لوحة المفاتيح وإبقاء عيني على الشاشه و مركزاً على ما أكتب ، أعتقد أنه مفيد لأي شخص يريد زيادة سرعة الكتابة على لوحة المفاتيح لكن فلتنتبه أن أي إنقطاع عن الكتابة على لوحة المفاتيح لفترة طويلة ستجعل سرعتك تتباطيء ، للمحافظه على نفس الرتم من سرعة الكتابة عليك الدخول على الاقل لهذا الموقع لمرة واحدة في الأسبوع.
  • ثانياً فقد أحترت في أي برنامج أو طريقة أستطيع الكتابة عليه مع شروط كثيرة كنت قد وضعتها سلفاً ، والشروط هي:
  1. هو إمكانية الكتابة من جميع الإجهزة و الكتابة سواء كان هاتفي الذكي أم جهازي الشخصي المحمول أو الأي باد.
  2.  إمكانية الوصول إلى المستند من أي جهاز عبر الإنترنت ، القراءة و التعديل و الكتابة.
  3. ان تكون أقل إلهاء و تشتيت بسبب أنني حساس جداً في عملية الكتابة حيث التركيز عامل مهم لدي ، ان تكون معظم اجزاء الشاشة سوداء ولا توجد كثير من النوافذ و أشرطة الأدوات المشتته.

ولذلك جربت الكثير من البرامج المتخصصه في الكتابة والتي خسرت مبالغ عليها ولكن للأسف لم أجد برنامجاً مكتملاً الشروط ويتطابق مع أحتياجاتي حتى نزول النسخة الجديدة من مايكروسوفت Word 2016 ، كان أكبر قفزة فيه بالنسبة لي هو وجود الثيم الأسود حيث لم يكن متوفر بالنسخة السابقة لأوفيس 2013 وقد تمت إضافته لأول مره في نسخة 2016.

word2016
Word 2016  كما يبدو من خلال شاشة حاسوبي

 

لا أعلم سر عشقي بالكتابة بالخط الأبيض على صفحة سوداء ، ولكني أحب أن أكتب بعكس الألوان 🙂 .

 

2word2016.jpg
الثيم الكامل للاوفيس 2016 أسود وتظهر أشرطة الادوات باللون الأسود

 

و بإمكاني الدخول إلى Onedrive التابع لمايكروسوفت و المربوط بحسابي في أوفيس ، و أهم ما يميزه أن كل حرف أكتبه يتم حفظه مباشرة في الخدمة السحابية وكل ما تحتاج له هو الأنترنت للوصول للملف و المزامنة من أي مكان ومن اي جهاز وإسترجاع النسخه من خلاله و إيضاً يقوم بحفظ نسخ كثيره لأيام مختلفه تستطيع أسترجاعها ، والجميل أنه يمكنني الكتابة إيضاً عبر المتصفح من هنا مثلاً عند إستخدامي لأي حاسوب لا يوجد عليه برنامج أوفيس ، وهو ما يمكنني الكثير من الخيارات المتنوعه التي تساعدني على الكتابة.

 

 

تطبيق word كما يبدو في شاشة هاتفي الذكي ، حيث أستطيع من أي مكان و في أي وقت أرغب فيه بالكتابة حيث تسهل علي جمع الأفكار متى ما أتت دون نسيانها قبل عودتي للحاسوب.

في النهاية كانت هذه التدوينة التي أستعرض فيها أداة الكتابة الرئيسية التي أستعملها في ظل التطورات التقنية الجديدة والتي تسهل على من هو مثلي يرغب بالكتابة و يفكر في مشروع كتاب <3.

 

صفحة أوفيس 2016 الرسمية لمزيد من المعلومات من هنا

13 thoughts on “X) Project)

  1. شكرا على المعلومات القيمة.
    أعرف جيدة ما الذي قلته عندما تحدثت عن مدى صعوبة الكتابة فأنا من عشاق الكتابة ولي محاولات خجولة في ذلك لا زلت أحتفظ بها في مخبأها، لي محاولة كتابة رواية عكسك ابتدأت بالعنوان لأنه ألهمني كثيرا لصياغة الأحداث لكني توقفت عن الكتابة لأنها استنزفت عواطفي ومشاعري الإنسانية بكثر تفاعلي معها ومع أبطالها، ولي محاولة في مشروع كتابة في التنمية البشرية للنساء لأنني أرى وجوب إعطاء اهتمام كبير لشريحة معينة من النساء خاصة ربات البيوت للنهوض بالمجتمع فكما يقال الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق…. لكني لازلت أرى الطريق طويلا جدا فأنا أريد تعلم المزيد لكي أستطيع تقديم مشروع غني للمجتمع.

    Liked by 1 person

    1. فكره جميله لكتاب ، نصيحتي والتي قرأتها في سير الكثير من الكتاب ، لا يوجد وقت مناسب للبدء بكتابك ، حاول أن تبدأ في أقرب وقت مع تخصيص وقت للقراءة حول نفس الموضوع ..
      سرني تعليقك كثيراً 🌷

      Liked by 1 person

  2. يعجبني جداً الثيم الأسود، لم أجربه، لكنه يشعرني أن الكلمات رشقات نور على الصفحة السوداء، الأمر الثاني هو فكرة الطابعة دون النظر إلى لوحة المفاتيح، أشعر أنها تتداخل مع اللاوعي، لا تع أنك تكتب وستكتب دون أن تنظر، جرب ذلك، ثم إن الفكرة الأخيرة تختص بالعنوان، سيأتي العنوان، لا تقلق، المهم المحتوى، تجربتي مع التزامن، بواسطة الدروبوكس، الأيكلاود، هاتفي الآيفون والايماك، وأخيراً لابتوب الويندوز، بالتوفيق.

    Liked by 1 person

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s