إيمانيات خاطئة حول الكتابة

948998489pkljokl;k;

الإيمان الأول :

الكتابة السريعة هي كتابة سيئة !

هناك الكثير من التجارب التي تقول عكس ذلك لكثير من الكتاب حولنا ، مثل الأطباء في المستشفيات مع جدول مزدحم في مواعيد المرضى ، فتجد كتبهم تحقق نجاحات  و كذلك هم الأساتذه في الجامعات مع أوقات مزدحمه بالمحاضرات ورغم هذا تجد بعضهم لا يفتر أن يكون له نتاج سنوي من الكتب مع سلسلة مقالات ، و أنا متأكد أن الكثير يشعر عندما يكتب  بسرعه أنه يقوم بكتابة سيئة !

الإيمان الثاني :

لا أحد يهتم بما أكتبه !

معظم الوقت يعتبر هذا العذر غير مقبول ، إلا إذا كنت تكتب عن طبيعة تشكل الكروموسومات في الخلايا ، فبالتأكيد لن يقرأ لك إلا مختص يرغب في المعلومه ، و لكنك تكتب في الإنترنت فبالتأكيد هناك من يقرأ لك ، فكتاب هاري بوتر من يصدق أن له جمهور مثل هذا ، فأنت لن تتوقع ما يرغب به الجمهور ويريده لإنك تكتب لنفسك أولاً ، فأكتب لنفسك.

الإيمان الثالث :

لا أستطيع أن أعرف ماذا أكتب و أقول ؟

هل تملك الملاحظه ؟ هل تعرف كيف تبحث عن أي معلومة ؟ ، هل تعرف كيف تجمع هذه المعلومات و الافكار وتخرجها بفكرة ؟ ، هي إجراءات تصبح إعتيادية مع الوقت حتى تكون لا شعورية ، البدايات تكون صعبه ، لن تجد كاتب بعد سنوات يقول لا أعرف ماذا أقول !

الوقت كفيل بجعلك تعرف ماذا تقول ، عليك فقط ان تعطي لنفسك بعض الوقت.

الإيمان الرابع :

كتابتي ليست جيدة بما فيه الكفاية.

بداخل كل كاتب ذلك الصوت الخفي الذي يقوله ، ” كل ما تكتبه هو هراء ، هو محض من السخافة التي حتى لن يقرأها أي مشعوذ في تعاويذه “

تجاهل هذا الصوت وقم بالكتابة ، و تستطيع أن تستشير و أن تسأل من حولك حول ما تكتبه لتعرف أراءهم.

وبنقيض هذه الإيمانات الخاطئة السابقة ، حاول أن لا تجعلها عثرة في طريق نموّك الكتابي ، فدحرجة رأس القلم تبدأ بشخطة أقوم بها لتجربة هل القلم يعمل ؟ و كذلك الكتابة ، تبدأ بالتجربة التي تبدأ بأي نص عشوائي ، لترى مالذي يخرج معك ، ومن خلالها تتعرف أولاً على نفسك في الكتابة ثم تتعرف على أبجديات عمليات الكتابة في عقلك ، كيف تتواصل مع تلك التفاعلات التي تحدث في عقل كل شخص منا ، كيف يمسك كل منا الأفكار بطريقة مختلفة ، من شخص إلى شخص آخر ..


شعرت بحاجتي لصوت آلة الكتابة والتي قد وضعت صورتها في بداية التدوينة ، لذلك بحثت حتى وجدت هذا البرنامج الصغير الذي يعمل على ويندوز ، فالآن عندما أضغط على لوحة مفاتيحي يخرج صوت يشابه لصوت آلة الكتابة .. ( هنا )

15 thoughts on “إيمانيات خاطئة حول الكتابة

  1. شكراً جزيلاً ع الطرح الجميل 🙂
    عندما تسأل أي كاتب عن نصيحته الأهم فيسقول لك: اكتب ثم اكتب، بالفعل جميع النقاط التي ذكرت ستتغير وتتحسن بعد الممارسة.
    أتمنى أن تكتب المزيد حول التدوين والكتابة
    وشكراً على الدعم المعنوي ؛)

    إعجاب

  2. جميله هي كلماتك عن الكتابه ولكن من واقع تجربه انا لم ابداء بالكتابه الا بعد ان بدأت أقراء لذالك اعتقد ان القراءه هي من اكبر الدوافع للقراءة وكأنك تحاول افراغ مابداخلك من خلال الكتابه

    إعجاب

  3. هذا النص ” تستطيع أن تستشير و أن تسأل من حولك حول ما تكتبه لتعرف أراءهم.” أُخالفهُ بِشدة ، بل يجب عليك ان تكتب مَ تفضل وما ترى وجانبِك اكتِب غرابتك وإختلافك اخلق شيئاً غير إعتيادي، فقد سئمنا التكرار الاعتيادي، اكتُب شيئاً لو قرأته الملوك لِـ سجنتك، اكتِب سماءً تتساَبق الامم لِـ إحتلالها وغزوها إمتلاكُها ونفيها، اكتِب شيئاً ولو سيئاً يُخلده التاريخ بينَ طياته، فَ السوء يحمل شيئاً جيداً مُبطنٌ خلفُه..

    إعجاب

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s