بعد أن أنتهيت من باريس قررت تجربة استراتيجية جديدة في رحلتي هذه ، وهي أختيار مسافات سفر قصيرة ، لا سيما و قد أستأجرت سيارة وأقودها بنفسي ، حاولت أن تكون أغلب تنقلاتي لا تتجاوز الساعة بالسيارة وأن أتوقف في إحدى الأماكن التي أختارها ، وجهتي التي أخترتها بعد مدينة باريس هي مدينة نانسي وهي تبعد تقريباً ثلاث ساعات بالسيارة ، من أجل ذلك قررت أختيار محطة للتوقف تكون بالمنتصف وهي غابة  Forêt d’Orient Natural Regional Park ، أستيقظت صباح ذلك اليوم بالمرور على أستقبال الفندق و تسجيل الخروج منه ، ركبت السيارة بعد تجهيز شنطة صغيرة وضعتها في المقعد الخلفي يوجد بها وجبات خفيفة وملابس للتغيير تحسباً لأي طارئ  ، طبعاً أحمل بطاريتين للكميرا الخاصة بي  وشواحن متنقلة و أسلاك بسبب بقائي الطويل خارج المسكن ، من المهم أن تحمل شنطة ظهر ممتازة ، هناك أنواع خاصة وغالباً ماتكون باهظة ثمنها بحيث تلبسها ولا تشعر بما تحمله بحيث توزع الثقل على جسدك فلا تشعر بالوزن ..

1-DSC00719.JPG

الوجهه هي نانسي ولكن قررت أن أذهب من الصباح إلى الغابة في منتصف طريقي إلى نانسي فتكون متنفس لي وفرصه رائعة للمشي والتمتع بالطبيعة ، الجميل في هذه الغابات هي وجود تنظيم وعناية فيها ، هناك مطعم على الأقل سوف تراه ، وهناك مسارات خاصة للدراجات ومسارات للمشي ، وكلها ممهدة ومجهزة لكي تبدأ السير فيها بكل راحة ..

1-DSC00779.JPG

مثل هذا المسار الذي ترونه في الصورة السابقة ، هو مثال على تجهيز الغابات للمرتادين

1-DSC00751.JPG

وهنا مطعم توقفت عنده لتناول وجبة الغداء والاستمتاع بأجواء الغابة

1-DSC00752.JPG

1-DSC00747
المطعم كما يبدو بين أشجار الغابة

1-DSC00787.JPG

من الأشياء التي صادفتها مثلاً وأنا أمشي في وسط الغابة هذا الكوخ المبني بواسطة أغصان الشجر ، لهذا أنصح كل من يسافر إلى مناطق تحوي طبيعة جميلة أن يقوم بتجربة الرحلات بين الغابات وأن يمضي بعض من أوقاته خارج أسوار المدينة ..

1-DSC00822.JPG

بعد أن أمضيت نصف نهاري في الغابة أكملت طريقي حتى وصلت مباشرة إلى وسط مدينة نانسي الفرنسية ، صادف وصولي أجواء ممطرة كانت ممتعة ، المدينة صغيرة جداً مقارنة بالمدن الفرنسية الأخرى ، فتعداد سكانها يتجاوز المئة ألف نسمة بقليل ، ولكن لا يمنع من وجود لمسات جمالية للمدينة الصغيرة بسبب شعورك الذي يملؤك أن المدينة فرنسية بشكل أصيل !

1-DSC00824.JPG

فعندما تصل إلى قلب مدينة نانسي ستشاهد أسوار قصر ستانسيلاس الذهبية

1-DSC00828.JPG

والتي ما أن تدخل ستجد ساحة كبيرة مليئة بالمطاعم والمقاهي

1-DSC00832.JPG

وسط ساحة مدينة نانسي الفرنسية

1-DSC00842.JPG

1-DSC00843.JPG

1-DSC00849.JPG

قررت أن أن أخذ وجبة عشاء بسيطة من مطعم L’Artisan Du Burger المتواجد بساحة القصر والإنتظار في محل الأيسكريم Amorino من أجل عرض الأضواء والصوت.

1-DSC00857.JPG

أول ما بدأ التمهيد للعرض قمنا مسرعين لنأخذ مكاناً بين زحام الناس ، كان يوم سبت ودائماً ليلة الأحد تكون مزدحمة بسبب توقيت إجازة نهاية الأسبوع ..

1-DSC00863.JPG

الأجواء من خلال توزيع الأضواء كما هي تبدو بالصورة ، رائعة و رومنطيقية !

1-DSC00879.JPG

أقل ما يقال عن العرض أنه خرافي ! ، خمس وأربعون دقيقة حبست أنفاسي ، كان الصمت يخيم على الحضور رغم أن القمر ظاهر في جوف السماء ولكن منظر الأضواء طغى و أستكبر على القمر !

رفعت لكم تصوير الفيديو لعرض الأضواء ، لأول مرة ارفع فيها فيديو من تصويري.

بعد أنتهاء العرض كانت الساعة تقارب الحادية عشرة من الليل ، ذهبت إلى الفندق وأنا متعب تماماً من عناء يوم كامل قضيته مابين الغابة ومابين السير في أرجاء مدينة نانسي ، فغداً تنتظرني مدينة ستراسبورغ.

 

9 thoughts

  1. مررررة حلووووو ماشاء الله كنت أقرأ التدوينة في أمان الله أشتغل الفديو أولادي جري جنبي يتفرجوا وااااووو ياماما حلووو فين هذا هههههه عجبهم

    إعجاب

🌹 حرفك سيضيء أرجائي 🌹

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s