ياء

من يلتذذ بالكلمات ، يعلم سر المعاني .. تراه مع كل حرف يَتقد ، لعلمه بإن وراءه سر .. يجري بين سفوح الإشارات ، يتأكد من السكون و الكسرات .. يتوقف عند كل أكتشاف صادم ، يبلع ريقه و يحبس أنفاسه .. يتراجع مرة ، حتى يتقدم مرة .. وربما يعيد القراءة المرة ، هي مُرّة …

ستة أشهر حتى الآن !

بعد أيام  سيكون شهر يونيو ( حزيران ) حاضراً في إيامنا ، وهو الذي يحتل الشهر السادس ترتيباً في العام الميلادي ، وها أنا أكرس أيامي لإحصد قبل نهاية العام كتابي الذي بدأ يفتك بي ! طوال أيامي ألف نفسي بالكتب و أتحين الفرص من أجل القراءة من تلك المصادر التي تتوفر لي ، حيث أجمع المعلومات …

يقظة الإنغماس !

من أهم الأشياء التي تعلمتها خلال سنوات عمري الماضيه ، هي عدم الإنغماس أبداً في أي شيء !    عملي يحتاج لساعات و أحيان أحتاج أيام من التركيز لحل مشكلاته ، للتطوير و الأبحاث ، وكنت لمدة ليست بالبسيطة أنغمس في ذلك ، كنت للإسف أنسى نفسي لساعات طويلة و أنا أواجه معضلات العمل التي لا …

نصائح مدوّن !

        هذه مجموعة رسائل من ورد قد وصلتني من خلال المدونة :-    صباحك سعيد دخلت عالم المدونات حديثاً و بحاجة لنصائح ، لا أريد أن تكون تجربتي في عالم المدونات شيء عادي ، هل من نصائح لي ؟ عند دخولك لعالم التدوين فإن أهم نصيحة لك هي الإستمرارية في التدوين رغم الشعور …

رسالة

تصلني أحياناً رسائل إعلانية ، و بعضهم إستفسارية ، لذلك غالباً ما أتعامل معها بطبيعة جامدة ، فهي قد وصلتني لغرض معين ، ربما كانت عرض شراكة تجارية أو طلب أستعراض منتج تجاري ، لكن قبل يومين وصلتني رسالة كسرت جمودي المعتاد في صندوق البريد ، قد أتعامل مع عشرات رسائل البريد الخاصة بالمدونة او …

صومعتي ( غرفة الكتابة )

لمساتها الصغيره التي تزين صومعة كتابتي ، فأنا الآن أعترف أن لا شيء يحركني سواها ، وجودها في زوايا المكان و تفاصيله ، يعطي لأحرفي دافع الكتابة ، لصقل الأفكار ، لمناضلة الثورات ، لكل شيء فيني. ------------------------------------------------------------------ لا يوجد شيء يضاهي مكان مثالي تستطيع أن تعيش ذاتك فيك ، من أجل ذلك نجد أرض …

X) Project)

عنوان الكتاب لازلت حائراً في أختياره كما ترونه في قصاصتي فوق التي ألتقطت صورتها من محرر الكتابة الذي أستخدمه  ، أملك عدة عناوين في رأسي ولكن لازلت أنتظر إنتهائي من كتابة الكتاب كله للتتضح بشكل أكمل ، و أيضاً أعتقد ان هناك أسماء أخرى سوف تبرق في رأسي ، لذلك أكتفيت ب X) Project)  وحرف أكس …

أسلوب حياتي

قرأت كتاب قبل أكثر من خمسة أعوام كان يتحدث فيه عن أسلوب الحياة المثالي ، للأسف لم أستطع الوصول له ، أو حتى وجود أحد يتحدث عنها ، و قد تعرت ذاكرتي بعد سنوات طويله من قراءتي للكتاب فمنعتني من تذكر عنوانه و أسم كاتبه ، وسبب تذكري الآن هو مشروع الكتاب الذي أعمل فيه ، …

غِنَى وثراء حرفي 

تقول جدتي أطال بقاءها ومتعها بالصحة والعافية ، بكلامها الشعبي مادحةٍ للسكر : ’’ لولاك يالسكر ما شربناك يالشاهي ‘‘ تقولها بإبتسامة عفوية ضاحكة وهي تمسك بكوب الشاي ، و أستعير أنا بحديثي : لولا تعليقاتكم ما أستطعت الشعور بالسعادة بالكتابة ، جائتني تعليقات جميلة في اليومين الماضيين ، أحب أن أشكر كل من قام بالتعليق في المدونة لتشجيعي رغم …

تدوين لمشروع ( كتابي الأول )

و أنا أكتب لعدة ساعات اليوم قررت النظر إلى العداد الآلي للكلمات لمعرفة إلى أي مدى قد وصلت فيه من عدد الكلمات ، فوجدت نفسي قد وصلت إلى أكثر من خمسة ألاف كلمة في مشروعي ، هذا كله وأنا لم أستطع إلا كتابة تمهيدة وعدة فصول صغيره أراها في طور النمو . أقتباس من تدوينة 2015 …

للتاريخ ثم للإنترنت ( مشاهدتي )

في عام ١٩٩٥ م وتحديداً كنت في سكن أرامكو في مدينة الظهران شرقي السعودية حيث كان عمري حينها إحدى عشر عاماً ، وقتها و لأول مره سمعت بكلمة إنترنت و لأول مره أراه في بيت إبن خالتي أنذاك ، كان يحدثني حينها عن طلب تلقاه من أحد أصدقاءه يطلب منه البحث عن معلومات عن مرض نادر وأنه …

حب التدوين !

التدوين الشخصي شيء مختلف ، باعثاً للإصرار و الإستمرارية ، أشبه ما تكون بالسير على الطين حيث ترتسم خطواتك عليه ، فترى أثار خطواتك ومنه تعلم إنك جئت من هنا و إلى أين تسير ، لا أخفيكم أنني كنت لفترة طويلة أكتب ، فأنا منذ طفولتي و أنا أحاول أن أرسم ، و أنا أدرس في الإبتدائي كنت …

خمس سنوات من التدوين !

تحذير قبل القراءة /  هذه التدوينة ملأى بعلامات التعجب ! \ / هذه الأعين تنظر ، و هذا القلب يرتعد !  يتمنى الحب و العفو و المغفرة في كل شيء ! ومن كل شيء !   فأنا أكمل عامي الخامس هذه الأيام مع مدونتي المتهالكة ، خلالها أصابعي تعلقت بالجبال وعقلي أرتحل في السماء ، فأنا …

فبراير

أحاول أن أسير على الخطط التي وضعتها لهذا العام ، وأجد نفسي لا ألتزم بها ، فأنا حتى الآن مشوشاً ، حتى بعد عام كامل من التأمل الداخلي ، وجدت صعوبة في بداياتي للتعامل مع الاخرين من جديد بعد أن كنت منقطعاً عنهم لفترة طويلة ، أحس بحالة غرق مع الأعمال التي وضعتها لنفسي ، …

2015 ، الهدوء و العزلة !

حاولت في هذا العام أن أبتعد قدر الإمكان عن كل شيء  يحيط بي ، أكتفيت بالتأمل ، بالهوس الداخلي ، بالصوت الصادر مني ، حاولت أن يكون جهدي في رسم طريقي خلال الأعوام المقبله ، جعلت هذا العام أكثر أعوامي قراءة ، لم أتمكن من كتابه تدوينه تتحدث عن كل كتاب قرأته ، ولكنها تجاوزت …

منضدة

بجانب سريري ، هناك منضدة سوداء صغيرة ، فوقها إطاراً لونه أبيض ،  بداخلها صورة أخذت لي قبل عدة أعوام ، و كل ليلة أنظر اليها و أقول لنفسي هل هذا حقاً أنا ؟ " ليس بيننا أي شبه إطلاقاً " إجابه مستمره لطالما تطرحها نفسي المتغيره والمارقة على كل شيء في هذه الحياه ، …

أستبيان المدونة

خلال الأشهر الماضيه كنت بصراحه لا أتوقف عن التعديل في قالب مدونتي ، مزاجيتي لا تتوقف عن التغيير في كل حين ، مما جعل جوجل يتوتر معي كثيراً .. و أيضا ً فإنه خلال هذه الفتره القريبه القادمه سأكمل عامي الخامس في هذه المدونة المتهالكة ، لذلك أعتقد أنه من المناسب بعد سنواتي الخمس أن …

عندما أكتب ، أنظري لحالي وكأنني شخص نائم ، يهذي بتعاويذ ، يحكي قصص أسطوريه ، تلتف حوله أفكار صغيره ، ترنو حول ربوة الفكر القابعه ما بين صدره ورأسه ، وتنساب الأنهر الممتده من الربوة الى أن تصل الى يدي ، ليخط حبراً يغزو به كل ما يجري ..

الكتابة و العدل !

الكتابة في نظري هي أن تستطيع أن تكتب بشكل عادل بين ما يعجبك وما لايعجبك في خط مستقيم دون تعرجات ، فأغلب الكُتّاب يقع في هذا الخطأ الغير مقصود أحياناً والمحمول عليه بالعاطفه والأمنيات دون إعتبار للعدل في الكتابة ! ، فأحيان كثيره تسمعهم يطالبون بأنه يجب أن يكون السيف عادل في حكمه على الناس …

تويتر ، الثقافة السريعة !

الكتابه المتقطعة الصغيرة ، تضل تائهة ، ضائعة ، ناقصة لا تلم الاشياء كاملة ، لا تخرج فكراً او تشكل مثقفاً ، وللأسف الجميع يفعل ذلك الآن ، سيهاجموني الأخرون ، لن يتركوني في العمق ، يتعلقون دائما ً بالسرعة حتى في الإنتقاد ! تقضي ساعات طويله في تويتر ، تغريدات تتعدى المئات التي تقرأها ، …